زواج سوداناس

برلماني سوداني يطالب بالقبض على المصريين حال انتهاء الاقامة



شارك الموضوع :

طالب نائب في البرلمان السوداني، الأربعاء، بتوقيف المصريين حال انتهاء فترة إقامتهم، إسوة بما أقدمت عليه القاهرة مع مواطنين سودانيين مؤخراً، داعياً سفارة السودان في القاهرة للتحرك والإفراج عن أي سوداني موقوف بسبب التأشيرة.

ودعا نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، متوكل محمود التجاني، وزارة الخارجية لمراجعة مواقف السودان تجاه القضايا المصرية وتطبيق مبدأ التعامل بالمثل في علاقات البلدين التي وصفها بـ”المتأرجحة”.

وتأسف النائب البرلماني لما بدر من مصر مؤخراً في واقعتي توقيف سودانيين بحجة انتهاء الإقامة، واستمرار احتجاز ممتلكات المعدنين السودانيين المقدرة بـ 8 مليون دولار.

ويشار إلى أنه برغم توقيع السودان ومصر على اتفاقية (الحريات الأربع) التي تكفل لمواطني البلدين حرية العمل والتنقل والإقامة والتملك، إلا أن القاهرة ترفض تطبيق بنود تلك الاتفاقية بشكل كامل وتتمسك بأن يحصل السودانيين سيما الشباب منهم على تأشيرة دخول، بينما تتجاوز الخرطوم تلك الخطوة وتسمح للمصريين كافة بدخول أراضيها دون الحاجة لتأشيرة.

وأكد محمود أن اتفاق الحريات الأربعة الموقع مع مصر مطبق من الجانب السوداني فقط، وأشار الى أن العلاقات السودانية، المصرية رغم أزليتها لكنها ظلت تتأرجح بين الحين والآخر، حاثا وزارة الخارجية ممثلة في إدارة الشؤون العربية بمراجعة مواقف السودان تجاه القضايا المصرية والعلاقات والاتفاقات الموقعة معها.

وأنتقد النائب بشدة الموقف المصري تجاه ممتلكات المعدنين السودانيين. وقال “رغم إطلاق السودان سراح الصيادين المصريين بكل عتادهم الا أنه وللأسف تحتجز مصر ممتلكات المعدنين السودانيين الى الآن”.

وأشار الى أنهم وجهوا لجنة الشؤون العربية بلجنة العلاقات الخارجية في البرلمان بعقد اجتماع مع المعدنين لمعرفة آخر التطورات بشأن القضية وبحث القرار المصري القاضي بإحالة ممتلكات المعدنين للقضاء العسكري.

ويحتجز القضاء العسكري المصري أملاك لمعدنيين سودانيين احتجزتهم السلطات المصرية العام الماضي، لمدة خمسة شهور بتهمة التسلل عبر الحدود.

وافرجت السلطات المصرية عن المعدنيين بعفو رئاسي مصري رداً على عفو مماثل من الرئيس السوداني عمر البشير للإفراج عن 100 صياد مصري اجتجزتهم السلطات السودانية بتهمة عبور المياه الإقليمية.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        انجلينا

        هو انت ماعرف انك مطبق عليهم الحريات الاربعة ولا شنو ….دول ياعم من دخولهم ما عندهم تاشيرة زى جماعتك البيقومو من الصبح يعكو فى الصفوف ولا يمشو الوكالات الجشعة الما بتعرف العيان من الكرهان البلد وماشى يرمى روحو فى الابحر الابيض ونافد بجلدو من زوجتو وعيالو من حال البلد …..لكن حسب العرف الدبلماسى فى حاجة اسمها التعامل بالمثل فقط عاملوهم زى ما بيعاملوكم…..ولمعلمويتكم الايام دى المصريييين مبالغة بقو تحت الوصاية الدولية وحالتهم ساءت اوى يعنى ممكن تضغطوهم وترجعو حلايب عاااادى وتبقو حبايب

        الرد
        1. 1.1
          atbarawia

          خاصة هؤلاء المصريين يجب ان يعاملوا بالمثل ما هم احسن مننا ولا افضل – يدخل السجن او يرحل الى بلده – هذا الشعب المصري البعد عنه افضل فانه لا يأتي بخير – شعب كذاب مخادع – يغش في البنيان وفي الخبز وفي كل شىء وفي السباكة والدهان وحتى في الطب فانهم يغشون – الا عليهم من الله ما يستحقون

          الرد
      2. 2
        سودانى مغبووووون

        حاجه طبيعية اكان إدارة الأجانب فيهم خير مفروض ينفذوها براهم .. مادايره ليها برلمان ولا غيرو

        الرد
      3. 3
        Dr.khalid

        انت قايلم زينا يا سعادة النائب بلدم مفتوحه لكل من هب و دب ولكل جربوع تقدر تقول الكلام دا في السعوديه ،الزيك دا ينبح ينبح ويسكت لا حكومه بتشتغل بيهو ولا حد بيعبروا انت بتنفخ في قربه مقدوده الغلط ما منهم الغلط من حكومتك المنبطحه اذو الشعب الله يذلهم في الدارين حسبي الله ونعم الوكيل فيكم

        الرد
      4. 4
        هشام ابو الحسن

        اولا يا عضو البرلمان المصريين لا تفرض عليهم الحكومه السودانيه اقامه يعني ولا مصري واحد اقامه في السودان بحكم الاتفاقيات الاربعه ….ثانيا يجب مراجعه سريعه الاتفاقيات الاربعه لان المستفيدين منها فقط المصريين دخول بدون تاشيره واقامه بدون اقامه …عكس السودانيين

        الرد
      5. 5
        mukh mafi

        نعم لازم يكون هناك صوت من داخل البرلمان .. وياريت منظمات المجتمع المدني التي تعمل في مجال علاقات الشعوب ان تقف موقفا يوضح للمصريين اننا شعب ودولة ان لم نكن افضل منهم فنحن لا نقل عنهم ..
        المصيبة الحاجات دي تحصل ولا يوم سمعنا تصريح من الخارجية .. ولا حتى سفارتنا في القاهرة ..
        ويجي السيد الرئيس يشيد بالعلاقات … عللاقان ايه اذا ابسط الافقايات مصر لا تنفذها
        العلاقة يجب ان تدرس كاملة من اولها لاخرها ودراسة التبادل التجاري هل فعلا نستفيد من مقابل لثروة الحيوانية ام انهم ياخذونها مقابل تفهات وسفاسف امور ..
        العلاقات التجارية تكون مبنية على اشياء لا يستفيد منها المواطن السوداني عامة بمعنى مايصل الريف ماهو الا عن حلويات وعلكة واشياء اخرى تافهة اما الباقي سراميك وملايات وادوية وايه ماعارف كله متمركز في الخرطوم يعني اهل المواشي التي صدرت اخر من يستفيد ..
        العالم كله ان كانت هناك ولاية او منطقة ذات فضل على القطر تكون الفائدة القصوى لهذه المنطقة الا في السودان .. عشان كدا كانت الهجرة من الريف وتدني الانتاج
        امل ان يصح الجهاز الرسمي وكفاية حقارة للسودان وذلة للشعب خارجه من بلدان هي تساوي ولاية عندنا

        الرد
      6. 6
        ابوطيف

        هو دا السبب اللي بخلي دول العالم ما تحترمنا نحن لانو ما بنعامل بالمثل وشخصيه حكومتنا متمثلة بوزارة الخارجيه هشه وضعيفة جدا امام الدول الاخرى . هل الحكومة موقع اتفاقية الحريات الاربع من جانب واحد فقط وكذبت علينا بذلك .ليه المصرى يعيش في بلدنا معزز مكرم ونحن ننهان في مصر لماذا حومتنا تتعامل مع الحكومات الاخرى هكذا والدليل على ان ماعندنا حكومة ذوا شخصيه كبيرة موضوع حلايب وشلانين حصل عليهو شنو امكن يكون الحكومة اتنازلت للمصريين ونحن لا نعلم

        الرد
      7. 7
        حمدان

        الانسان السوداني طيب وعزيز ولا يحب الحقارة والذل ولكن المشكلة هي ان الشخصية الكيزانية والشخصية العسكرية شخصية ناقصة معقدة و مخنثة ومنبطحة تخاف و لا تستحي
        تبا لهم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *