زواج سوداناس

موسكو: رفض كييف سداد ديونها سيكون له عواقب



شارك الموضوع :

أعلن المتحدث الصحفي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أن روسيا تعتبر دينها على كييف البالغ 3 مليارات دولار سياديا، ورفض كييف سداده، سيكون له عواقب على التزامات أوكرانيا المالية.

وقال بيسكوف ردا على سؤال بشأن موقف موسكو من إعلان كييف رفضها سداد ديونها لروسيا، الأربعاء 27 يوليو/تموز: “لم يتخذ أي قرار. روسيا تبني موقفها بشكل مستدام. نحن نعتقد أنه دين سيادي، دين دولة، مع تبعات مناسبة على الالتزامات المالية في أوكرانيا”.

وأضاف بيسكوف: “لا أستطيع الآن قول، ما هي، ومتى، ستتخذ الخطوات، لكن بالتأكيد الجانب الروسي، يحتفظ بحق الرد بالشكل المناسب، على المستوى القانوني الدولي، بهدف حماية مصالحه السيادية والتجارية، في هذه الحالة”.

وترفض أوكرانيا سداد دينها لروسيا والذي استحق نهاية العام الماضي، ما دفع موسكو في فبراير/شباط لرفع دعوى قضائية ضد أوكرانيا، تطالب من خلالها السلطات الأوكرانية بسداد الدين البالغ 3 مليارات دولار، إلى جانب فوائد هذه الديون والتي بلغت نحو 75 مليون دولار.

وقبل ذلك، اقترحت كييف على موسكو إعادة هيكلة هذا الدين على أساس شروط المقرضين التجاريين، الأمر الذي رفضته موسكو كون دين أوكرانيا لها سيادي، وبالتالي فإن مسألة إعادة الهيكلة يجب أن تعالج على حدا.

وكان مجلس إدارة صندوق النقد الدولي صادق في مارس/اَذار 2015 على برنامج مدته 4 سنوات لتقديم مساعدات مالية لأوكرانيا قدرها 17.5 مليار دولار في إطار برنامج قيمته 40 مليار دولار، لذلك تطالب روسيا بإدراج ديون أوكرانيا ضمن هذا البرنامج.

روسيا اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *