زواج سوداناس

الضغوط الخارجية ستدفع المعارضة للتوقيع على خارطة الطريق .. البشير: جهات أوربية وأمريكية تراجع موقفها تجاه السودان



شارك الموضوع :

أكد الرئيس عمر البشير ندم من يقفون خلف المحكمة الجنائية الدولية ويساندونها مستقبلاً لدخولهم في صراع مع السودان باعتبارها محكمة استعمارية تهدف لإذلال الشعوب الأفريقية، مؤكداً تلقي مدعية المحكمة رشاوى مبيناً أن ذلك سيشيع الجنائية الى مثواها الأخير خاصة في ظل الترتيبات الأفريقية للخروج الجماعي منها .

وقال البشير في مقابلة بثتها قناة (روسيا اليوم) مساء أمس إن المعارضة السودانية ستوقع على خارطة الطريق التي قدمتها الوساطة الافريقية لأنها تواجه ضغوطاً من الجهات التي كانت تمارس الضغط على الحكومة السودانية، مشيراً الى أن المعارضة لم تكن تتوقع مواجهة تلك الضغوط.

وأضاف أن الحكومة وافقت على الخارطة رغم السلبيات التي حوتها إلا أن أسلوب المعارضة الذي اعتادت عليه الحكومة أن أي اتفاق تقبله الحكومة ترفضه المعارضة، وأن الحكومة تعودت على هذه المواقف منذ شروعها في التفاوض مع الحركة الشعبية في نيفاشا بقيادة جون قرنق.

وأفاد البشير إن المعارضة كانت مسنودة من جنوب السودان إلا أن الجنوب يعاني ما يعاني من صراع داخلي إضافة إلى الدعم من الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول، لكنه قال إن تلك الدول بدأت الآن في التراجع عن دعم المعارضة، مشيراً إلى أن بعض الدول الأوروبية بدأت مراجعة مواقفها مع السودان، وأن هنالك بعض الجهات في الولايات المتحدة تدعو لمراجعة السياسات الأمريكية نحو السودان .

وحول موقف السودان من سد النهضة الإثيوبي قال البشير إن الخبراء السودانيين أجروا دراسة مبكرة حول قيام سد النهضة وجدوا أن إيجابيات السد على السودان أكثر من سلبياته، مشيراً إلى أن الرئيس المصري السابق مرسي تحدث للشعب المصري عن معلومات غير صحيحة حول قيام السد أدت إلى إيصال مفهوم لدى الشعب أن السد سيؤثر على حصة مصر من المياه، إلا أن السد لن يؤثر بل هو عملية تمرير للمياه فقط للتوليد الكهربائي، مؤكدًا أن موقف السودان تجاه السد ليس الداعم لمصر ضد إثيوبيا ولا الداعم لإثيوبيا ضد مصر، وإنما مع مصلحته من قيام السد.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        شنقول بلدنا

        وريني وين مصلحة السودان هنا بشه يا الحبشي اكثر من الحبش هذا السد بانينو الاحباش اهلك في ارض أعز أراضي السودان أعز من شنديك ومن كوبرك بانينو في ارض بني شنقول اللي لجأ ليهو جدك المك نمر لو انت أصلاً من ال المك نمر لان المك نمر حرق غزاة السودان وانت تمنح أراضي السودان بشعبه لمين للاحباش الاوباش ليه ما السبب انت زرت اصوصا واكرمك شعب بني شنقول شفتهم حبش ما مشلخين زي جدودك ولابسين سكاكينهم في ضراعهم وطوايقيهم وعممهم ومراكبيهم اللي ما ضربوك بيها وانت تهدي ارضهم بمواردها الطبيعية والمعدنيه التي ليس لها مثيل تهديها وبجرة قلم للاحباش
        اكاديميك مين سجمان محمد سجمان وغيرهم الحبش مشترنهم ببيره وورك زغني وورك بناتهم يعني حلفا غرقت بتحيه كاريوكا وبني شنقول يحتل ويبني فيه سد بورك حبشيات يا لقيادة ضحكت منها الدجاج وَيَا أكاديميين لا يعرفون جغرافية السودان ولا حدوده ولا تاريخه لك الله يا بني شنقول وَيَا السودان
        اعلم يا بشه وكلم حبشك وان بني شنقول أرضاً وشعباً سودانيين غصباً عنك وفي عينك وحيجي اليوم الذي يملك فيه الشعب السوداني ارادته وبالتالي يحرر أراضيه المغتصبه والتي بعتها ومنحتها لمن لا يستحقونها
        فاستحي عندما تقول ان سد النهضه فيها مصلحه للسودان كيف تكون من مصلحة السودان والسد اصلا يقام في ارض سودانيه تحت الاحتلال الحبشي وتكرس هذا الاحتلال بتوقيعك لمعاهده مايو ٢٠١٥ والتي لأول مره ملكت الاحباش حق لايملكونه في ارضنا ارض بني شنقول
        الانجليز المحتلين مع المصريين لم يفرطو في بني شنقول ولا بالمياه إنما وضعوها شروط في اتفاقيه ١٩٠٢ ان ليست من حق الاحباش بناء اي سدود علي مجاري النيل ولم يقدرو وتمت هذه وهم محتلين للسودان الان الاحباش بنو السدود واحتلو بني شنقول وقمبيلا والفشقه والقلابات والمتمه
        وكمان أضيف لهم الجنوب كله ليس هناك مستفيد من انفصال الجنوب غير الاحباش كل هذا بتوقيعك يا راجل استحي لان الاجداد والأحفاد ماتوا مازالو لصون كيان هذه الحدود وانت تفرط فيها ما اشقاك كل من يئن من شعبنا تحت سياط الاحباش من شعبنا انت مسؤول منه وسوف تسالون مش بس في الاخره يرضو في الدنيا دي والله اكبر علي الطالمين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *