زواج سوداناس

افريقيا تكرم نفسها فى شخص الرئيس البشير بثلاث لاءات



شارك الموضوع :

وضح تماما للزعماء الافارقة ومؤسسات البحث العلمى ومراكز الدراسات فى افريقيا ان رئيس الجمهورية عمر البشير، هو شخصية رمزية للقارة الافريقية وللمنطقة يستحق التقدير والثناء لما قام به من دورايجابي فى القارة بالتالي فان ما تم بحقه من محاولة للملاحقة من قبل الجنائية الدولية كان لابد من مواجهته بالمنطق والموضوعية” . وتوصلت مراكز الدراسات والبحوث الى نتيجة موضوعية بعد تقييم وتحليل عميق مفادها ان البشير يستحق عملية التكريم والتقدير ،وهو اعتراف وشهادة يعتز بها السودان .
ووضح ايضا ان هناك تفهما ورؤية ثاقبة جدا لدور السودان والرئيس البشير من خلال المؤسسات الافريقية سواء كان الاتحاد الافريقي او الايقاد في حله لكثير من المشاكل والقضايا ذات الاهتمام المشترك بجانب القضايا الامنية التي تعانى منها بعض دول المنطقة .
واتساقا لما تقدم كرمت افريقيا المشير عمر البشير رئيس الجمهورية من قبل المبادرة الأفريقية للعزة والكرامة بقاعة نيلسون مانديلا بجامعة اديس أبابا اعترافا بمجهودات السودان الكبيرة في القارة والدور الكبير الذي ظل يقوم به رئيس الجمهورية كقائد إفريقي مبادر في العمل على نهضة وتطوير أفريقيا وتوحيد رؤاها من أجل تنمية واستقرار شعوبها. ويجيء الاحتفال تشييعاً للمحكمة الجنائية وتأكيداً للموقف الافريقي الموحد تجاهها وتضم المبادرة جامعة الامم المتحدة للسلام باديس أبابا وجامعة أديس ابابا وجامعات ومراكز بدولتي تنزانيا والكاميرون ومعهد السلام بالسودان وعدد من الشخصيات العلمية والقيادية الأفريقية مجموعة من الأكاديميين من مختلف البلدان الأفريقية وتقوم مبادؤها على رفض التدخل الأجنبي في قضايا القارة والمناداة بإيقاف استهداف القادة الأفارقة من قبل الاستعمار الحديث وأدواته .
وقد اختارت المبادرة رئيس الجمهورية لهذا التكريم من اجل إرسال رسالة للمجتمع الدولي بإعتراف المجتمع الأكاديمي الافريقي بدور الرئيس السوداني في حل النزاعات ومساعيه المستمرة من اجل الوفاق والسلام.
لقد نبعت فكرة المنتدى من مجموعة من النشطاء والباحثين الأفارقة بغرض الحفاظ على حرية وكرامة أفريقيا والإنسان الأفريقي في ظل سياسات الالتفاف عبر المنظمات الدولية لامتهان حرية الأفارقة إنسانا وأرضا.
تمثلت ردود الفعل الرسمية فى ما اعلنته رئاسة الجمهوريه ممثلة في المهندس إبراهيم محمود مساعد رئيس الجمهورية الذى اعلن عن ترحيب السودان بالمبادرة التي تهدف لمناهضة الظلم والاستهداف الواقع علي أفريقيا , مضيفا ان تكريم القائمين علي المبادرة للرئيس البشير يأتي تقديرا للجهود التي بذلها واعتماده الحوار الوطني كوسيلة لرفض النزاعات في أفريقيا ورفض التدخل في الشؤون الداخلية لدول القارة وجهوده في تحقيق سلام دارفور وإنجاز الاستفتاء الإداري إنقاذا لوثيقة الدوحة.
وقال ان المبادرة بتكريم الرئيس أتت أيضاً تقديرا لدوره في مناهضة الظلم والاستهداف من قبل محكمة الجنايات الدولية. وحيا محمود باسم حكومة وشعب السودان القادة الأفارقة الذين يقودون هذه المبادرة واختيارهم رئيس السودان ليكون بطلا لاحتفال هذا العام.
ووصف الامين العام لمجلس احزاب الوحدة الوطنية عبود جابرالاجتماع الذي عقد بالقصر الجمهوري للاعداد لاستقبال الرئيس البشير لدى عودته من التكريم بالتاريخي مبينا ان تكوين اللجنة جاء لتعزيز تكريم رئيس الجمهورية عبر استقبال حافل مشيرا ان الأعمال ستتوالى عبر انشاء كرسي للسودان في افريقيا .
وقال د.التجاني السيسي رئيس السلطة الاقليمية لدارفور ان تكريم رئيس الجمهورية حدث اقليمي وعالمي بالنظر للتحديات الكبيرة التي واجهت البلاد واستطاع رئيس الجمهورية بقيادته الرشيدة ان يتجاوزها وباعتبار ان السودان ظل داعما لكل حركات التحرر الافريقية .
بينما قال الدكتور شوقار بشار رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني إن تكريم الرئيس البشير دلالة على احباط ما يحاك ضد القادة الأفارقة عموما والدول المستضعفة خاصة ، من ما يسمى بالمحكمة الجنائية التي تم احباطها مؤكدا أنه يمثل تكريم لكل القادة الأفارقة ولكل السودان .
كما اكد د. عبيد الله محمد عبيد الله. وزير الدولة بوزارة الخارجية ان تكريم المشير عمر البشير رئيس الجمهورية من قبل المبادرة الأفريقية للعزة والكرامة دليل كبير على دوره الريادي في المنطقة والقارة الافريقية ، وانتصار على ما يسمى المحكمة الجنائية بجانب جهوده لتحقيق السلام في افريقيا والسودان.
بدوره أكد بروفيسر اسماعيل الحاج موسى الخبير القانونى ان رئيس الجمهورية جدير بالتكريم من قبل المنظمات الافريقية باعتباره عميد القادة الافارقة والاكثر مشاركة فى الفعاليات الافريقية بالرغم من استهداف ما يسمى بالجنائية ودعواها .
ايضا قال الاستاذ محمد المعتصم حاكم القيادى بالحزب الاتحادى الديمقراطى الاصل ان مبادرة مراكز البحوث والمفكرين والاكاديميين الافارقة لتكريم الرئيس البشير تعكس بوضوح دور السودان المؤثر والايجابى فى الساحتين الاقليمية والدولية .
فأذا الصفوة والنخبة واهل الرأى والتمحيص فى افريقيا قد اختاروا البشير لتكريمه فهذا الامر يعنى اولا ان افريقيا تكرم نفسها بنفسها وتبعث برسالة مفادها ان القارة البكر مستيقظة تحترم رموزها وقادتها وانها ترفض بشدة ما يسمى (الجنائية) الاداة السياسية التى يحاول الاستعمار الجديد ان يلتف بها حول المقدرات الافريقية والنيل من رموزها حتى ينقضوا اقتصاديا عليها بعد الضغوطات السياسية , قالت افريقيا من خلال تكريم الرئيس البشير لااءات ثلاث ..لاللظلم لاللتدخل لاللاستعمار الجديد ..

كتب – سعيد الطيب
الخرطوم 29-7-2016م (سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        وطني السودان

        رفعت رأسنا يا قائدنا. مش ذي السيسي ماغادر يمشي مورتانيا حيقتلو قال .والله الشعب السوداني كلو فخور بك اليوم يا أسد افريقيا

        الرد
      2. 2
        zool

        للاسف اعلامنا السوداني مشارك في مهزلة المحكمة الجنائية دي بنسبة تسعين في المية !!.. لانو مسك العصاية من النص ؟؟.. بل بالعكس هم كانوا وما زالوا يتعرضون للامر دا وبالوم مع المتمردين ؟؟!!.. يقولون نخشي ان تصيبنا دائرة .. لي يوم الليلة دي حسين خوجلي بكتب وبغازل !!؟؟ في المتمرد عبد الواحد !!؟؟.. نحن كذبنا دعاويهم من قبل سنين في تعليق هنا علي النيلين .. وقلنا يستحيل الجيش السوداني .. يستحيل ان يقوم بي اغتصاب جماعي او ابادة جماعية !!؟؟..

        الرد
      3. 3
        نمر الجزيرة

        مافي زول على الأرض بيقدر يتعرض لي هويتنا العربية الاسلامية
        لكن بعد اليوم ما الحاجة للبقاء في جامعة الدول العربية ؟
        جامعة ليست منها اية فائدة تُرجى
        ياخي إذا حكام الدول الانشأت جامعة الدول العربية زي مصر و السعودية ما حضروا الاجتماع الفات البودينا نحن شنو ؟؟؟
        يعني نبقى ملكيين أكتر من الملك
        أنا اتمنى أن نعزز علاقاتنا مع دول الجوار الأفريقية و أن نبتعد عن حاجة اسمها دول عربية، ما عدا بعض الدول كالسعودية و قطر و المغرب و تشاد (و التي أنا اعتبرها دولة عربية و عضويتها لي يوم الليلة لم تقبل في الجامعة الفاشلة )
        آن الأوان لمتابعة مصالحنا كدولة و شعب و الابتعاد عن كل من يؤخرنا و يعطلنا

        معرفي قد تغير إلى نمر الجزيرة
        الجعلي السلفي سابقاً

        الرد
      4. 4
        حامد

        من العيب ان يتم تكريم مجرم هارب من العدالة

        البشير مازال يقصف الاطفال و العزل بالطيران الحربي

        الرد
        1. 4.1
          حسين صفوت

          انا بشوف الناس بتتكلم عن اجرام البشير في دارفور. يا حامد هل عندك ما يثبت انو البشير يقصف شعب دارفور. عليك الله عافنو حرامي و غيرو و غيرو سيبك من هوامش الامور و اتكلم بي دليل.

          الرد
      5. 5
        حامد

        هذه ألاعيب نظام البشير المجرم.

        هل حضر ميسي بقميصه ؟
        انتم اضحوكة هذا العصر

        البشير مصيره السجن طال الزمن أو قصر.

        الرد
      6. 6
        السر عباس

        و ان شاء الله الجماعة ما يكونوا قصروا معاك و رسلوا ليك الظرف الما خمج يا سعيد الطيب !!.

        كرامة شنو و عزة شنو و أكبر قوة للأمم المتحدة موجودة في السودان و تقدر بأكثر من 22 الف جندي يا هطلة !! الانجليز لما طلعوا من السودان طلعوا في قطر واحد !! .
        الله ينتقم منكم يا تجار الدين .

        الرد
      7. 7
        وائل ادريس

        صعب يااااااااعمك
        يااسد افريقيا

        الرد
      8. 8
        ود النو

        كذب ساااي و فضايح .. اسد شنو يا خوانا انتو ما عندكم عقل؟ في زعماء في افريقيا يوزنو البشير مليون مره .. وكذلك العرب هناك فطاحله منهم يتسمون بالذكاء و الدهاء و العقل مش بالكذب … بعدين مين حضر التكريم دا؟ الجامعه الكرمتو ليست بذي شأن يذكر و غالبا الامر فيهو سر ووراهو ماااكل حسب ما اتعودنا من الكيزان ديل
        عذبتونا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *