زواج سوداناس

سر خضوع الشباب للإنترنت



شارك الموضوع :

شرح البروفيسور الفرنسي جريجورى ميشل المتخصص في علاج الأمراض النفسية الأسباب التي تجعل الشباب في جميع أنحاء العالم يخضعون أمام شبكة الإنترنت رغم معرفة خطورتها على صحتهم.

فأوضح بعد جمعه للإجابات التي طرحها على مجموعة من الشباب أن شبكات التواصل الاجتماعي تلبي احتياجاتهم في معرفة الآخرين، كما تجعلهم أكثر شعبية من أي نشاطات أخرى في الحياة، والبعض يرى أنها نوع من جذب الانتباه للآخرين، كما أنها تساعد على إثبات الذات خاصة أن مرحلة الشباب هي فترة التشكك الذي يريد فيها الشخص معرفة من هو وما هي حدوده وقدراته على عمل شيء ما.

والبعض يحاول أن يتحدى الخوف من المستقبل أو حتى الموت ومعرفة الأخطار التي يمكن مواجهتها.

بوابة فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *