زواج سوداناس

واشنطن تطلب دعم نشر قوة إفريقية في جنوب السودان



شارك الموضوع :

دعت الولايات المتحدة، الجمعة، مجلس الأمن الدولي، إلى دعم نشر قوة فصل إفريقية تضم وحدات من دول المنطقة في جنوب السودان.

وبانتظار قرار في هذا الشأن، والتوصل إلى اتفاق حول إجراءات أكثر فاعلية، اكتفى مجلس الأمن بتمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة في هذا البلد، التي تنتهي في نهاية يوليو، إلى الثاني عشر من أغسطس.

وأكدت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة سامنثا باور أن “كل” الدول الـ15 الأعضاء في المجلس “يجب أن تدعم” بلدان “السلطة الحكومية للتنمية الإقليمية” (إيغاد) في إفريقيا، التي اقترحت تعزيز قوة الأمم المتحدة التي تضم 13 ألفا و500 رجل، عبر إرسال كتيبة للتدخل.

وقالت إن “هذا الاقتراح من المنطقة يؤمن نقطة انطلاق لإعادة بيئة آمنة في جوبا، وهو أمر أساسي ليحقق أطراف النزاع تقدما في تطبيق اتفاق السلام”، وفق ما ذكرت وكالة “فرانس برس”.

وكان هذا الاتفاق أبرم قبل عام بين حكومة الرئيس سلفا كير والمتمردين بقيادة رياك مشار. وشهدت جوبا مطلع يوليو مواجهات عنيفة أسفرت عن سقوط حوالى 300 قتيل. وسجلت جرائم اغتصاب لمدنيين من قبل جنود على الرغم من وجود قوة الأمم المتحدة.

وقالت سامنثا باور إنه تبين أن بعثة الأمم المتحدة “بوضعها الحالي عاجزة، وفي بعض الأحيان رفضت، منع مثل هذه الأعمال المروعة”.

وينص مشروع القرار الأميركي الذي تعمل دول المجلس على صياغته، على فرض حظر على الأسلحة في جنوب السودان وعقوبات تستهدف تحديدا الذين يرفضون تطبيق اتفاق السلام.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        نمر الجزيرة

        إياك و اسمعي يا جارة
        طبعاً كل ما أمريكا تصرح تصريح زي دة المقصود بيهو السودان وجيش السودان …
        لو لحقوا الجماعة و سووها فحقنا راح و زيتنا طلع و حا ندخل في مغامرة في أدغال الجنوب ما بيطلعنا منا إلا ربنا الخلقنا !!!
        من مواطن سوداني أناشد و أطالب أصحاب القرار و المسؤولين نرجوكم ثم نرجوكم و نترجاكم لا تقعوا في الفخ و لا تجعلونا مطية للغرب و مرتزقة رخيصين … ستدمرون السودان !!! الدم ما فيه مقايضة سياسية … العقوبات مصيرها ترفع عاجلاً أو آجلاً !!! و يكفي الثمن الذي دفعه الشعب السوداني لأكثر من عشرين عاماً !!!
        لا تتاجروا بجيشنا و بشبابنا !!! سلفاكير كلامو واضح و لن يرضى بتدخل أجنبي !!! ياخ دايرين علاقات كويسة مع الجنوب و عدم التدخل سيساعد على زرع الثقة بيننا و بينهم !!!
        أمريكا ما تجيب جيش المخنثين و المثليين بتاعها و تضبط الأمن ، بعدين يوغندا حليفة الغرب و إسرائيل ليه ما يجيبوا اولادهم و شبابهم !!! لكن ما الموية الحارة ما موية قعنج !!!
        اعقلوا يا جماعة اعقلوا و ما تجيبوا أجلنا بي تهوركم !!!
        ياخي ما كفاكم إنفصال الجنوب الكان حيكون تمنوا رفع العقوبات ؟؟؟ أمريكا ما عندها كلمة و لا عندها صديق حتى دول الخليج أصحاب التريليونات من الدولارات باعتهم أمريكا لايران !!!

        معرفي قد تغير إلى نمر الجزيرة
        الجعلي السلفي سابقاً

        الرد
      2. 2
        وطني السودان

        نتمني من قيادتنا إلا يشارك باي جندي ولا ضابط سوداني ابعد عن الشر غنيلو.أمن الحدود فقط

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *