زواج سوداناس

وسائل التواصل الاجتماعي لم تفقد البريد بريقه



شارك الموضوع :

البريد من أقدم الخدمات التي عرفها السودان منذ 1910م، ومن أشهر الذين عملوا به الفنان الخالد خليل أفندي فرح، والشعراء محمد يوسف موسى، ومصطفى سند، وعبد الله النجيب، وإبراهيم الرشيد، ثم تحولت الى هيئة وأصبحت الآن (سودابوست)، وهي المشغل العمومي للخدمة البريدية قبل انتشار التكنلوجيا، الآن فقد كان يتم إرسال الخطابات والطرود عبر البريد لتأخذ وقتاً من الزمن- كما تقول الأغنية- (البريدو مالو اتأخر بريدو) اختلف الآن الخطاب الذي يرسل بالبريد مع ظهور وسائل التواصل الاجتماعي..

أما بالنسبة للخدمات البريدية فقد أصبحت تعمل في مجال تحويل الأموال والطرود، باستخدام أساليب ووسائل حديثة وتقنيات تلبي رغبات المتعاملين معها، بالإضافة الى توزيع الدعم الاجتماعي للأسر، والوصول الى تلك الأسر في مناطقهم المنتشرة بالولايات، مدير الشركة د. عبده صلاح قال لـ(آخر لحظة) ورثنا هيئة البريد والبرق السابقة بكل عراقتها ومكاتبها في السودان، فالأحياء التي تسمى حي البوستة كان يوجد بها مكتب للبريد، ومعلوم أن البريد أنشئ في السودان عام 1910 وبالتأكيد فإن مؤسسة تعمل منذ ذلك التاريخ في مجال المال والتحويلات والطرود والجوابات، ستكون لديها معلومات تساعدنا في أن نعمل على توزيع الدعم الاجتماعي، وتم تكليفنا من قبل وزارة الرعاية لتقليل الظل الإدارى لنوافذ الصرف، وأصبحنا موجودين في كل الولايات وقريبين من الأسر المستهدفة، وابتدعنا وسيلة المكتب المتجول، فهناك بعض المحليات لديها يوم محدد للسوق، ومن خلاله يتم التوزيع، لافتاً الى أنهم يستهدفون أكثر من 150 ألف أسرة بولايات الجزيرة، وشمال كردفان، والنيل الأبيض، ودارفور .
فائدة أخرى:
وأكد عبده أن ربط صرف الدعم بالرقم الوطني ساعد كثيراً من المواطنين في الاهتمام باستخراجه، وأصبحوا يمتلكون المستندات الرسمية، وكشف أن محليات دارفور سجلت أعلى نسبة في التوزيع بالرغم من الظروف الأمنية التي تمر بها.

ثناء عابدين
صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *