زواج سوداناس

البشير يهاجم “منظمات الاستعمار الجديد”



شارك الموضوع :

هاجم الرئيس السوداني عمر البشير، السبت، المحكمة الجنائية الدولية من دون أن يذكر اسمها، متوعدا بـ”كسر كل منظمات الاستعمار الجديد”.
وقال البشير الذي كان يخاطب آلافا من أنصاره لدى وصوله إلى مطار العاصمة الخرطوم قادما من إثيوبيا:” من هنا من الخرطوم نرسل رسالة بأننا سنكسر كل منظمات الظلم ومؤسسات الاستعمار الجديد”، وفق وكالة “فران برس”.

وكان البشير في زيارة إلى العاصمة الإثيوبية إديس بابا، حيث جرى تكريمه هناك قبل “المنتدى الأفريقي للعزة والكرامة”، وهي مبادرة رمزية ينظمها عدد من الأكاديميين الأفارقة.

ويزور الرئيس السوداني العديد من الدول التي وقع بعضها على نظام روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية مثل جنوب إفريقيا.

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        خالد

        تخلف بس وسذاجة بالشعب لو بتحدي الجنائية خلي يمشي فرنسا ولا الدول الاوربية ما تهبلو بي الناس ساي حرام عليكم

        الرد
      2. 2
        انجلينا

        عودا امنا سليما حميدا . بس أعمل حسابك من المدنيين الحوليك وقرب العسكريين ستعبر ….على مر التاريخ المدنيين هم من يضيعون العسكر …..وهم الحائل بين الرئيس وأغلبية الشعب واختزال الرئيس فى المؤتمر الوطنى الذى يرتكز على الرئيس ..أخرج الى عامة الشعب يا البشير

        الرد
      3. 3
        وطني السودان

        فرنسا قال خلي فرنسا يقدم ليهو دعوة ويعطيها التاشيرة لو ذهب يا واهم خليك تحت الراكوبة.ما عندو شي في فرنسا يمشي يعمل شنو الدول الأفريقية مثل شعبو الهو قائدهم.ههههههه عامل فيها فاهم يا حاهل

        الرد
      4. 4
        عرديب باشا

        بشة وما ادراك ما بشة بعد تكريمه صدق وبقي يلبس أحمر. شوية شوية يبقى لينا زي القذافي
        والله لو لبست قرمصيص ما تتحللا من المحكمة، اذا انت ما معترف بالمحكمة الجوطه والكواريك فوق شنو

        الرد
      5. 5
        السر عباس

        صاحبك بعد ما لبسوهوا العباية الحمراء صدق نفسو و قايل نفسو ملك أفريقيا ! , و شكلو نسى انو العملية دي كلها عاملينها جماعتو بتاعين الأمن و جامعة ما معروفة زي جامعاتنا الفي السوق العربي مقابل قروش و اللذيذ ابو ريالة ده لسه مباريهو 🙂 🙂
        كفاية ياخي حل عن سمانا الله لا يسيئك و خلي الشعب ينفتح على العالم .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *