زواج سوداناس

ولايات حدودية: نقاط الانتظار لا تستوعب تدفقات اللاجئين من دولة الجنوب



شارك الموضوع :

أعلنت السلطات بولاية النيل الابيض عن دخول حوالي (80) ألف لاجئ من جمهورية جنوب السودان للولاية حتى الأسبوع الماضي بسبب المعارك بدولة الجنوب، فيما استقبلت ولاية جنوب دارفور دفعة جديدة تضم (310) لاجئين.
وأعلنت ولاية النيل الابيض عن تدفق جديد للأسر اللاجئة من دولة الجنوب خلال الأسبوعين الماضيين إلى نقاط انتظار محليات الجبلين والسلام.
وكشف رئيس اللجنة التنسيقية بالنيل الأبيض الطيب عبد الله عن توزيع المواد الغذائية ومود الإيواء والخدمات الضرورية للاجئين، واشار إلى أنهم تم توزيعهم على (8) نقاط انتظار، ولفت إلى أن نقاط الانتظار الحالية لا تستوعب أية تدفقات جديدة بسبب التدفقات الكبيرة للوافدين الذين وصلوا الولاية.
وفي السياق قال معتمد شؤون الرئاسة مسؤول ملف اللاجئين الجنوبيين بولاية جنوب دارفور أحمد عبد المجيد لـ (المركز السوداني للخدمات الصحفية) امس، إن اللاجئين تمت استضافتهم بمحليتي الردوم وبرام، واشار إلى أن معتمدية اللاجئين والجهات ذات الصلة قامت بزيارتهم وتفقدت أوضاعهم، ونوه الى المطالبة بدعم إضافي لإيواء الجنوبيين اللاجئين.
وتوقع عبد المجيد إزدياد توافد اللاجئين من دولة جنوب السودان الفارين من دولتهم في ظل التوترات الأمنية التي تشهدها حالياً.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *