زواج سوداناس

واشنطن تطلب دعم نشر قوة إفريقية في جنوب السودان


واشنطن تشدد على تطبيق قانون مكافحة الاتجار بالبشر في السودان

شارك الموضوع :

دعت الولايات المتحدة، الجمعة الماضية، مجلس الأمن الدولي، إلى دعم نشر قوة فصل إفريقية تضم وحدات من دول المنطقة في دولة جنوب السودان.
وبانتظار قرار في هذا الشأن، والتوصل إلى اتفاق حول إجراءات أكثر فاعلية، اكتفى مجلس الأمن بتمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، التي تنتهي في نهاية يوليو، إلى الثاني عشر من أغسطس.
وأكدت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة سامنثا باور وفقاً لما نقلت (سكاي نيوز عربية) عن (فرانس برس) امس، أن كل الدول الـ15 الأعضاء في المجلس يجب أن تدعم بلدان السلطة الحكومية للتنمية الإقليمية (إيقاد) في افريقيا، التي اقترحت تعزيز قوة الأمم المتحدة التي تضم 13 ألفاً و500 رجل، عبر إرسال كتيبة للتدخل.
وقالت السفيرة إن هذا الاقتراح من المنطقة يؤمن نقطة انطلاق لإعادة بيئة آمنة في جوبا، وهو أمر أساسي ليحقق أطراف النزاع تقدماً في تطبيق اتفاق السلام.
واضافت سامنثا باور إنه تبين أن بعثة الأمم المتحدة بوضعها الحالي عاجزة، وفي بعض الأحيان رفضت، منع مثل هذه الأعمال المروعة.
وينص مشروع القرار الأميركي الذي تعمل دول المجلس على صياغته، على فرض حظر على الأسلحة في جنوب السودان وعقوبات تستهدف تحديداً الذين يرفضون تطبيق اتفاق السلام.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *