زواج سوداناس

الهلال.. في خبر كان !



شارك الموضوع :

لم يكن أكثر المتشائمين من جماهير الرياضة السودانية وعشاق كرة القدم، يتوقع أن تنتهي مباراة الهلال والأهلي مدني التي جرت عصر الجمعة الماضي، في الأسبوع الثاني والعشرين من دوري سوداني الممتاز، أن تنتهي بهذه الصورة المؤسفة التي نعت السلوك الرياضي إلى مثواه الأخير برعاية كريمة من مولانا بدرالدين عوض الله رئيس نادي الأهلي مدني الذي نزل لأرض الملعب في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة وطلب من لاعبيه عدم مواصلة اللعب، إحتجاجاً على قرارات الحكم السموأل محمد الفاتح الذي احتسب ركلة جزاء لصالح النيجيري عزيز شيبولا بعد عرقلته من قبل أحد مدافعي سيد الأتيام.
واذا كان الوسط الرياضي صدم بالنهائية المحزنة للمباراة فان الصدمة كانت أكبر على جماهير الهلال التي رأت فريقها يترنح في الملعب للمرة الثالثة على التوالي ويفشل في الفوز على فريق لعب بتسعة لاعبين معظم الشوط الأول،

مما ترك أكثر من علامة استفهام في الوقت الذي طرح فيه بعض الخائفين على الفريق من مجهول المباريات السابقة هل (بدأ سيناريو الإنهيار) لأن ما قدمه الهلال في مباراة الأهلي مدني أمس الأول، يشير إلى التراجع الكبير الذي حدث في المستوى الفريق الذي تحول 180 درجة عن مستواه الذي لعب به مباريات (الخرطوم الوطني، المريخ وهلال كادوقلي) وتحول من فريق يفرض أسلوبه على منافسيه إلى فريق يبحث عن النجاة، وعاجز عن إجبار منافسيه على الإستسلام.
كشفت مباراة الخميس الماضي التراجع الكبير في مستوى الهلال الذي لم يقدم مباراة تذكر وفشل في فرض أسلوبه على الأهلي مدني الذي استلم سلاح العنف والبطلجة والإرهاب، وفي نفس الوقت كشفت ضعف مردود الفريق وخروج خطوطه الثلاث من الخدمة بداية بالدفاع الذي كان مرتبكاً والوسط الذي فشل في الربط وضبط الإيقاع والهجوم الذي أصيب بالشلل تام بعد استسلام الزيمبابوي ادوارد سادومبا للرقابة التي فرضت عليه وزاد على ذلك باضاعته لركلة الجزاء الذي ارتكبت مع زميله معاوية فداسي الذي كان أفضل لاعبي الفريق بجانب النيجيري عزيز شيبولا الذي السبب المتاعب لدفاع الأهلي مدني.
ما بين انسحاب الأهلي مدني وضعف مردود الهلال، كشفت المباراة الـأخيرة أـن الهلال في حاجة ماسة لتدخل جراحي من قبل الروماني ايلي بلاتشي المدير الفني للفريق من أجل إعادة الأمور الفنية إلى نصابها قبل وقوع الفأس على الرأس.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عمر احمد

        لولعب الأهلي مع برشلونة بنفس الأسلوب الذي لعب به مع الهلال لما إستطاع برشلونة أن يفعل حاجة
        أنتم لاتعرفون سوي النقد الهادم بل أنت ليس إلا فاقد تربوي يحتاج الي تربية ، لا أعلم كيف أصبحتم كتاب في الصحافة .
        بكل سهولة الهلال في خبر كان ، بل الهلال سوف يمضي قدما وسوف ترونه بعبعا مخيفا لكل الأندية .

        الرد
        1. 1.1
          خلوها مستوره

          مسكييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين خلوه ينوم النومه دى بتريحو

          الرد
      2. 2
        aboali

        حياك الله اخي عمر علي هذه النصيحه الغاليه هؤلاء هم الذين يصطادون في الماء العكر الهلال هو الهلال سوف يكون بعبا مخيفا غصبا عنكم وعن اللخلفوكم .

        الرد
      3. 3
        أبو عثمان

        الأخ كاتب المقال لك التحية وأتفق معك في كل ما ذكرت فالهلال الذي تذوق الخسارة بأربعة في الأسبوع قبل الماضي ثم فاز بهدف في الأسبوع الماضي بعد أداء ضعيف لم يعد ذلك الفريق المخيف الذي تحاول الفرق أن تخرج من أمامه بأقل الخسائر بل أصبحت الفرق تطمع في الحصول على نقاط المباراة كاملة من أمام الهلال و في أسوء الظروف تسعى الفرق للحصول على نقطة من الهلال أخشى على الهلال قادم الأيام إذا لم تبادر الإدارة بتقييم أداء المدرب الذي لم يظهر أي أثر له على الهلال فريق يعجز عن الفوز على فريق ناقص لما يقارب الساعة و مع أسلوب النادي الأهلي كان يجب على الهلال اللعب بأسلوب اللمسة الواحدة و عدم الإحتكاك بلاعبي الأهلي و الإستفادة من الزيادة العددية بعد طرد لاعب الأهلي و يجب أن يكون للمدرب أكثر من خطة يطبقها حسب أسلوب الفريق المنافس

        الرد
      4. 4
        مريم

        الهلال كان تحت رئاسة البرير والراجل كان مشاطة كبير .. وكان ( إذن ) !!
        بعد داك جاك المعتوه بتاع غسيل الأموال ده ..
        ليه تلقوا باللوم على اللعيبه والجهاز الفني ؟؟
        ليه ما تلقوا باللوم على الإدارة الفاشلة دي ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *