زواج سوداناس

بريطانيا تشكّل فريق عمل لمكافحة “رق العصر الحديث”



شارك الموضوع :

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، أنها ستنشئ فريق عمل في مجلس الوزراء لتنسيق استجابة الحكومة البريطانية، وتعاملها مع عمليات الاتجار بالبشر أو ما يطلق عليه في بريطانيا رقّ العصر الحديث.

وتقول أرقام رسمية إن عدد ضحايا هذا النوع من الجرائم، يتراوح ما بين عشرة آلاف وثلاثة عشر ألف ضحية في المملكة المتحدة وقد نظرت المحاكم في البلاد 289 قضية من هذا النوع عام 2015.

وكشفت الأرقام زيادة تصل إلى 40 في المئة في أعداد من يطلبون دعما بسبب تعرضهم لهذه الجريمة.

وقالت ماي في مقال لها في صحيفة “ديلي تيلغراف”، يوم الأحد، إن الحكومة ستخصص 33.5 مليون جنيه إسترليني لتمويل مكافحة الاتجار بالبشر وعبودية العصر الحديث، إضافة إلى ضرورة تعديل النظام القضائي بما يكف معاقبة المسؤولين عن هذه الجرائم وعدم هروبهم.

وبحسب متابعين فإن عصابات الإتجار بالبشر، غالبا ما تستخدم الانترنت لإغراء النساء والرجال والأطفال من ألبانيا ونيجيريا وفيتنام ورومانيا بأحلام العمل والتعليم وأحيانا الحب لإقناعهم بالقدوم غير الشرعي إلى المملكة المتحدة حيث يقعون فريسة لهذه العصابات ليضطروا للعمل في البغاء أو الزراعة أو أعمال البناء.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        نمر الجزيرة

        الكلام دا معناتو إنه خطة اللمبي vision 2030 ناجحة ١٠٠% و ماشية حسب الجدول و بشهادة الانجليز ذاتهم
        ياهو بقينا زي لندن للمرة الثانية في أسبوع و قطعنا الشوط الأكبر لنصير في مصاف الدول المتقدمة حضارياً
        نحنا ذاتنا عندنا تجارة بشر و تجار بشر !!! إحتمال نكون أحسن من لندن لأنو تجار البشر عندنا بيتبادلو الرصاص مع الشرطة كأنك قاعد في المكسيك المتطورة !!!
        شكراً لمبي لايصال الخرطوم إلى ركاب المدن المتطورة حضارياً
        و الحذر الحذر لأطفالنا من الغول و المرفعين و لكبارنا من الطيارات البتطفي أنوارها في الضلام !!!

        معرفي قد تغير إلى نمر الجزيرة
        الجعلي السلفي سابقاً

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *