زواج سوداناس

مفوضية المراقبة تدعو سلفاكير لوقف ملاحقة مشار



شارك الموضوع :

دعت المفوضية المشتركة للمراقبة والتقييم الخاصة بتنفيذ اتفاقية السلام في جنوب السودان الرئيس سلفاكير ميارديت إلى وقف ملاحقة زعيم المعارضة المسلحة رياك مشار وقواته. وطالبت طرفي الصراع بالعودة إلى طاولة التفاوض، والوقف الفوري للعمليات العسكرية بمنطقة (الاستوائية).
واجتمعت المفوضية المشتركة، بالخرطوم بكامل عضويتها التي تضم دول الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا (إيقاد)، بجانب مبعوثي كل من الصين والولايات المتحدة والنرويج والاتحاد الأوربي، وممثلين للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة.

وتمَّ خلال الاجتماع استعراض تقرير قدَّمه رئيس المفوضية فيستوس موقاي حول الأوضاع بجنوب السودان الآن، خاصة الأمنية وما يجري من ملاحقة وقتال في بعض المناطق، وكذلك تناول الاجتماع تقريراً من ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة بجنوب السودان حول الأوضاع في جنوب السودان.

وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، في مؤتمر صحفي، في ختام الاجتماع “إن الجميع أبدوا انزعاجهم لما يجري من أحداث، مؤكدين التزامهم بتقديم المساعدة لإيقاف الأحداث ومساعدة جنوب السودان للوصول إلى سلام”.

الجلوس للتفاوض


المبعوث الصيني جون وا أعرب عن قلقه عن ما يجري في جنوب السودان ودعا إلى ضرورة التعاون الدولي لوقف النزاع والقتال ودفع طرفي النزاع للبدء في المفاوضات
“وأوضح الوزير السوداني غندور أن الاجتماع أوصى بوقف ملاحقة مشار وقواته، والتوصل إلى وقف القتال في المناطق التي تجري فيها الحرب، خاصة منطقتي (غرب ووسط الأستوائية) والجلوس إلى طاولة المفاوضات.

ولفت إلى أن الاجتماع طالب بتقديم العون للمتأثرين بالقتال، والعمل على إعادة مسار اتفاقية السلام إلى وضعها الطبيعي، فضلاً على الترتيبات الأمنية وكل القضايا المتعلقة بالسلطة والثروة.

وأشار غندور إلى أن المفوضية ستعقد اجتماعاً لاحقاً، الجمعة المقبل، بإثيوبيا بدعم من بريطانيا للنظر إلى التوصيات الواردة في قمة القمة الأفريقية الأخيرة بشأن حفظ السلام في جنوب السودان.

من جانبه، أعرب المبعوث الصيني جون وا عن قلقه عن ما يجري في جنوب السودان. وقال “نحن نشعر بالأسف الشديد حيال ذلك”. ودعا إلى ضرورة التعاون الدولي لوقف النزاع والقتال في جنوب السودان، وبذل جهود مشتركة لإيقاف نزيف الدم ودفع طرفي النزاع لوقف القتال والنزاع والبدء في المفاوضات.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        انجلينا

        لا بديل الا الحسم لقد قرر الشعب ومن ينقلب على الشرعية فمصيرة السحق لقد جمعنا شبابنا ونسائنا ونورناهم بمخطط الاحباش وقد استقطبنا كل الثورين وما يفعله الاحباش فى دولتى المصب لا يمكن ان يفعلوه هنا لان عندنا السيادة والعزة والكرامة ….ولقد قمنا بتفعيل العمل الالعلامى الشعبى لتوعية المواطنين لتحصينهم ضد الشائعات والحرب النفسية وزيادة الرصيد الايجابى لمعاونة الثوار فى بلادى ونحن فى خطى دكتور جون قرن ماضون

        الرد
      2. 2
        حنين

        ها… ماتكلمي زول ي انجلينيا…. بركه الجيتي الشمال و اتعلمت الحديث و لبستي القميص

        الرد
      3. 3
        sudania

        الأحباش ديل اجدادكم ي وهم ي انجلينا.. ارحعي شوفي اصةل قبيلتك..الدينكا اساسا من جنوب إثيوبيا. وزعيمكم بتو معرسا حبشي من الأحباش

        الرد
      4. 4
        M.Rashid

        هو مش كان إسمه جون قرنق مابيور ؟ إزاي تقولي جون قرنق ماضون ؟؟؟

        الرد
      5. 5
        Ahmed abourami

        الأحباش أصحاب حضاره وتاريخ اليس كذلك اما الدوله الحديثه عمرها لا يتجاوز5 سنوات فحكام جوبا فقط تنتظر سماء السياسه ان تمطر لهم ذهبا

        الرد
      6. 6
        مريم

        قرنق كان ضابطا في الجيش السوداني ..
        أرسل الي الجنوب لقمع تمرد قام به 500 جندي جنوبي رفضوا أوامر بالتوجه الي الشمال ..
        لكنه لم يعد !!!!
        ومن هنا بدأت القصة الجميلة !!
        قصة الجيش الشعبي لتحرير السودان !!
        …………………….
        نال درجة الدكتوراة في العلوم من كلية / جرنيل .. بمقاطعة ابوا .. بالولايات المتحدة الامريكية

        نال درجة الدكتوراة في الاقتصاد من جامعة تنزانيا ..
        ولد عام 1945
        وتوفي عام 2005
        في حادث الطائرة الاوغندية المشؤومة ..
        ……………………
        يا راااااااجل ..
        في زول في قارة أفريقيا .. ولا امريكا ..
        ولا اروبا ما بعرف ..
        الدكتور/ جون قرنق دي مبيور !!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *