زواج سوداناس

“حريم السلطان” تستفز المنتجين العرب



شارك الموضوع :

بعد سنوات قليلة من اجتياح مسلسل “حريم السلطان” الشاشة الصغيرة، وتحقيقه ملايين المشاهدين في جميع أنحاء العالم، ستتجه بوصلة منتجي الدراما في العالم العربي، مجدداً، إلى الأعمال الدرامية المُشابهة لهذا المسلسل التركي. البداية ظهرت في مسلسل “سرايا عابدين”، إنتاج عام 2014، والذي عُرضَ على جزءين، ولم يحظَ بنسبة مشاهدة عالية، لأسباب كثيرة، منها ما قيل إن أحداثه لم تكن موثقة بالكامل، وفق ما ورد في السياق الدرامي للعمل، وكذلك الكلام الذي صدر عن تزوير في الوثائق الذي دفع أسرة الخديوي إسماعيل إلى الطعن في أحداث المسلسل، وتوجيه كتاب إلى محطة “أم.بي.سي”، الأمر الذي دفع المحطة إلى الرد والقول إن العمل لا يعبر عن أحداث تاريخية محددة، ولا يهدف بأي صورة إلى توثيق الحقبة الخديوية. لكن، رغم ذلك درجت العادة على أن يعمد عدد من المنتجين على استنساخ التجربة التركية، كلُّ بطريقته الخاصة، وإنتاجها وفق مبدأ تسويقي. والواضح أن الموسم المقبل من الأعمال الدرامية سيسجل جرعة من مجموع هذه الأعمال التي ربما تستهوي جمهور العالم العربي!

“حرملك آغا”
يبدأ خلال فترة قريبة، تصوير مسلسل جديد بعنوان “حرملك آغا” للكاتب السوري خلدون قتلان، ومن إنتاج شركة “كلاكيت” التي تتخذ من أبوظبي مقرّاً لها، التي بدأت باختيار الممثلين، ومباشرة عمليات التصوير التي كان من المفترض أن تكون بين بيروت ودمشق والمغرب، فيما ستكون المركز الأساسي لتنفيذ “حرملك آغا”. وفي السياق، علم أن شركة “كلاكيت” تجري مفاوضات حالياً مع المخرج السوري سيف الدين سبيعي، الذي لم يعط جواباً نهائياً عن قبوله إخراج “حرملك آغا”. والسبب، وفق المعلومات، أن الشركة المُنتجة تأخرت أكثر من عام في قرار تنفيذ هذا العمل الضخم، والذي يتطلّب تفرُّغاً كاملاً. ولهذه الأسباب، تأخَّر سبيعي في الموافقة على أعمال درامية عُرضت عليه خلال تلك الفترة، في انتظار البت من “كلاكيت”.
لكن الشركة ستحاول إقناع سبيعي بالمشاركة، بعدما تنهي عملية بناء الديكور الخاص بالعمل في أبوظبي. كما تداول اسم المخرج المثنى صبح، من المخرجين المرشحين أيضاً. أما عن الأسماء التي طُرحَت لبطولة “حرملك آغا”، فورد اسم نظللي الرواس، وديمة الجندي، ونسرين طافش وشكران مرتجى. وتُستكمَل المفاوضات مع الممثِّل جمال سليمان، الذي اعتذر العام الماضي عن عدم المشاركة في العمل، بعد انشغاله بتصوير ودراسة مسلسل “أفراح القبّة”، من رواية نجيب محفوظ، والذي كان من أنجح المسلسلات الرمضانيَّة لهذا الموسم. وكذلك، وردت مشاركة الممثّل باسم ياخور، ومجموعة من الممثلين اللبنانيين والمغاربة.

“شجرة الدّر”
على نار هادئة، وبعد سلسلة من المفاوضات، فازت الممثلة السورية صفاء سلطان، ببطولة مسلسل “شجرة الدر”، وذلك بعد سنوات طويلة، انتظرت فيها كاتب العمل، يسري الجندي، للبدء بهذا المشروع التاريخي. وأكّدت معلومات أن الممثلة المصرية غادة عبد الرازق، هي المرشحة الأقوى للبطولة، وكذلك رشحت الممثلة السورية سُلاف فواخرجي، لكن الاختيار النهائي وقع على صفاء سلطان.
هذا العمل التاريخي سيكون مسلسلاً رمضانياً للموسم المقبل، وهي ليست المرة الأولى التي ستقدم فيها شخصية “شجرة الدر” بطريقة درامية، إذ لعبت الدور من قبل الممثلة المصرية الراحلة تحية كاريوكا، في فيلم “وا إسلاماه”، الذي أنتج بداية ستينيات القرن الماضي. ووقف أمام كاريوكا، الفنان الراحل أحمد مظهر، والفنان رشدي أباظة، وحظي باهتمام شعبي وجوائز عديدة نالتها “كاريوكا”.

لكنَّ حرب البطولة على المسلسل بدأت منذ ست سنوات. وأصرَّت الممثلة غادة عبد الرازق على التمسُّك بالدور التاريخي، وقامت يومها بحملة إعلاميَّة مُركزة. ورُشِّح المخرج اللبناني سعيد الماروق، الذي زار القاهرة عام 2013، لكنَّه عاد واعتذر عن العمل لأسباب لوجستيَّة، مطالباً بوقت أطول للإعداد لمثل هذا العمل التاريخي الضخم. وقيل، أيضاً، إن زوج غادة السابق، محمد فودة، كان سيشارك في إنتاج “شجرة الدر” بالاتفاق مع إحدى القنوات الفضائية العربية، لكن ذلك ظل أسير تجاذبات إعلامية. بعدها رُشحت الممثلة إلهام شاهين، أيضاً، ثم ورد اسم الممثلة وفاء عامر. وسرعان ما انحصر النزاع، بعدها، بين عبد الرازق وفواخرجي، لينتهي العمل ببطولة صفاء سلطان بشكل يبدو نهائيا. على أن تبدأ عمليات التصوير في القاهرة لاحقاً، دون معرفة اسم المخرج الذي سيتولى الإشراف على “شجرة الدر”.

“السلطان والشاه”
في بداية العام الحالي، كان قد بدأ في القاهرة تصوير مسلسل “السلطان والشاه”، وكان متوقعاً أن يُعرض في دورة رمضان،2016، لكن المخرج محمد عزيزية اعتذر في الأشهر الأخيرة من عدم تمكن فريق العمل من إتمام تصويره كاملاً. وقال عزيزية إن الظروف لم تسمح بمشاركته، مُشيراً إلى أنَّه يفضل أن يعمل بإتقان شديد، وعدم تسرع.
“السلطان والشاه” عمل تاريخي، مشابه في تفاصيله قصة مسلسل “حريم السلطان” التركية، ويروي حقبة النزاع على الخلافة الإسلامية في القرن السادس عشر الميلادي، بين السلطان سليم الثاني وإسماعيل الصفوي، وتجسد مارغو دور السلطانة “تاجلو” زوجة السلطان العثماني “سليم الثاني”، التي يغرم بها وتؤثر على حياته.
ويشارك في بطولة “السلطان والشاه” الممثل السوري سامر المصري، وصفاء سلطان، ومحمد رياض، وكمال أبو رية، وعبد الرحمن أبو زهرة، ومادلين طبر، والعراقي جواد شكيرجي، وسميرة بارودي من لبنان وزهير النوباني، والسيناريو لعباس الحربي، وإنتاج محسن العل.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *