زواج سوداناس

خلافات في وزارة التربية بالخرطوم بسبب تدخل الوزير في تنقلات المعلمين



شارك الموضوع :

تفجرت الخلافات في وزارة التربية والتعليم ولاية الخرطوم، عقب تعطيل الوزارة لعدد من قرارات لجنة التنقلات عبر لجنة استئنافات كونتها الوزارة، بدلاً عن المحليات المختصة بتكوينها، واحتشد عدد من مديري المدارس في مكاتب التعليم بمحلية الخرطوم أمس (الاثنين)، محتجين على قرارات اللجنة، واتهم البعض اللجنة بعدم الحياد، وقال متضرر: “اللجنة أرجعت الذين لديهم علاقات في الوزارة إلى مواقعهم ورفضت إرجاعنا رغم حججنا المنطقية”، وتعود تفاصيل الخلاف، بحسب مصادر في الوزارة إلى أن لجنة التنقلات في المحليات بولاية الخرطوم أجرت تنقلات روتينية شملت مديري مدارس مرحلة الأساس، بينهم مدير مدرسة البركة أحمد حسين، إلا أن الوزير طلب من مدير الشؤون التعليمية بمحلية الخرطوم عبد الرحيم إبقاء أحمد حسين في موقعه، فرفض عبد الرحيم بحجة أن الإبقاء يتم عبر لجنة استئناف. وفي خطوة مفاجئة كون محمد عبد القادر دارفور لجنة استئناف في الوزارة، قررت إرجاع أحمد حسين و(12) مديرا في منطقة بحري، ومدير واحد في أمبدة إلى مواقعهم. وأكدت مصادر أن محلية بحري احتجت على قرار لجنة الاستئنافات ولوحت بعدم تنفيذه، ورفض عبد الرحيم قرار لجنة دارفور وكتب مذكرة سلمها مكتب الوزير الذي استدعاه، وطلب منه إبداء أسباب عدم توقيعه على قرار اللجنة، إلا أن عبد الرحيم قبل تنفيذ قرار اللجنة، ومن جانبها أصدرت نقابة العاملين بمحلية الخرطوم بياناً، حصلت عليه (اليوم التالي)، أعلنت فيه رفضها لقرارات لجنة دارفور، وأيدت نقل أحمد حسين من مدرسة البركة إلى مدرسة اللاماب بري، وكان عبد المحمود النور الوزير السابق أصدر في وقت سابق قراراً بإبقاء أحمد حسين في مدرسة البركة عاماً دراسياً واحداً، بعد أن اتهمه المجلس التعليمي بعدد من المخالفات من بينها ضرب الطلاب وتبديد أموال مدرسة البركة، ومن المتوقع أن تتفاقم الأزمة بحسب مصادر بعد إبقاء مديري مدارس في مواقعهم خلافًا لقرارات لجنة التنقلات.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *