زواج سوداناس

الحكومة: تعيين تعبان دينق خروج على اتفاقية السلام



شارك الموضوع :

كشفت الحكومة عن إخضاع تعيين تعبان دينق نائباً أولاً للرئيس بدولة الجنوب بدلاً من د. رياك مشار, للدراسة والبحث، ففيما ذكرت أن تعيينه خروج على الاتفاقية وربما لا تجد مجالاً للتعامل مع أية حكومة تخرج على اتفاق سلام الجنوبيين, نبهت إلى أن الاتحاد الإفريقي والإيقاد اعتمدا الاتفاقية وحكومة الوحدة الوطنية الأخيرة طبقاً للاتفاق. وقال وزير الدولة بالخارجية عبيد الله محمد للصحافيين عقب لقاء رئيس مفوضية مراقبة تنفيذ وتقييم اتفاق الجنوبيين جيميك بالرئيس البشير ببيت الضيافة أمس, قال إن الاتحاد الإفريقي والإيقاد اتفقا على دعم حكومة الوحدة الوطنية باعتبارها تمثل الجنوب، وأضاف قائلاً: (أي جسم موازٍ يعتبر خروجاً على الاتفاقية، ومن هذا المنطلق لا أعتقد أن السودان سيكون سعيداً باستقبال شخصية خارج إطار الاتفاق). ومن جهته أوضح رئيس مفوضية المراقبة والتقييم لاتفاقية سلام الجنوب فستوسي موقاي أن التطورات في الجنوب أوجبت عليه لقاء البشير، وأن يحضر للقاء الرئيس لتنويره, ونوه موقاي بتقديمه في الاجتماعات السابقة لرؤساء (إيقاد) مقترحات محددة تم قبولها تنبني على ضرورة التدخل الرئاسي على المستوى العالي للتعامل مع الوضع في دول الجنوب.وفي ذات السياق قال وزير الدولة بالخارجية إن موقاي استمع لنصائح من الرئيس حول ضرورة العمل والسعي الجاد لخروج الجنوب من هذا المأزق. ولفت إلى أن الرئيس البشير وعد بأن يطرح موضوع الجنوب بصورة فيها قدر عالٍ من الشفافية والوضوح، وأن مساهمات السودان ستكون واضحة في هذا الاجتماع. وفي سياق متصل قال المبعوث الصيني عقب لقاء منفصل بالرئيس ببيت الضيافة أمس، إن السودان يلعب دوراً مهماً في عملية السلام في الجنوب، وأضاف قائلاً: (نحن على قناعة بأن السودان سيستمر في لعب دور مهم لتحقيق السلام والأمن والاستقرار في الجنوب), وأكد أنه في مرات عديدة قدم البشير آراءً بنظرة ثاقبة ساعدتهم في فهم الأوضاع في الجنوب للمضي للأمام في حل المشكلات.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *