زواج سوداناس

جوبا تطلب مدداً من قطاع الشمال والفصائل الدارفورية



شارك الموضوع :

وجهت قيادة الجيش الشعبي بالجنوب، متمردي قطاع الشمال برفع درجة الاستعداد إلى الدرجة القصوى وإيقاف الأذونات وقطع إجازات المقاتلين، فيما كشفت المعارضة الجنوبية عن تعزيزات دفعت بها الحركات المتمردة الدارفورية للمشاركة مع حكومة بجوبا في القتال بولاية بحر الغزال.وقال القيادي بالمعارضة الجنوبية اللواء بيتر طور منجور لـ(إس. إم. سي) إن الحكومة طلبت من المتمردين من الحركات الدارفورية المتمردة وقطاع الشمال مدها بتعزيزات عسكرية .بمنطقة واو تمهيداً للمشاركة في القتال إلى جانب الحكومة، مشيرة إلى استمرار جوبا في الاستعانة بالمتمردين السودانيين في حربها مع المعارضة بالجنوب. وأكد منجور أن الجيش الشعبي دفع بعدد من سرايا قطاع الشمال لتعزيز حماية عدد من المناطق، بعد تجميعها من مناطق أم دورين وفاما وأنقولا. وأوضح أن بعض الفصائل وصلت إلى معسكر (اليافطة) الحدودي ومنطقة (سودا أروك) استعداداً للاشتباك مع قوات المعارضة في مناطق المابان بولاية أعالي النيل، فيما توجه بعضها لمنطقة نيوسايت الاستراتيجية بغرض تأمينها. وأشار إلى أنه تم تجهيز قوات تتبع لقطاع الشمال في معسكرات أيدا ومناطق غوانج الواقعة على الحدود بين الجنوب وجنوب كردفان.
التالي >

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        حمدان

        ده كلام شنو
        كان الاحرى طلب العون من قوات سودانية رسمية

        الرد
      2. 2
        وطني السودان

        مادام سلفا ما داير يتخلى عن المتمردين السودانيين ويقعد ينكر كل مرة ما عند اي صلة بيهم علي حكومة الخرطوم دعم مشاريع حتي يحتل جوبا وبيكدة حاجة اسمو قطاع الشمال والمتمردين الدارفورين مافي

        الرد
      3. 3
        السر

        اذا ثبت هذا الكلام ..انت ياحكومة السجم حكومة الرماد راجه شنو تاني ومتلفتا لمن وراك ..ماكفايه ذل وهوان راجين من سلفاكير شنو الوقح الحاقد لكن تستاهلو يامترددين دي فرصه بضيع ..المعارضه الجنوبيه اتحدة والان يعدو ليوم الزحف المجلجل علي جوبا ..وانتم ممثلين في جيشكم وجهاز امنكم واستخباراتكم اقعدو فراجه و منحشرين كده

        الرد
      4. 4
        Sudani

        سلام هو الحاصل بصراحه ما من مصلحه الشمال انه يتغلب اي طرف علي الاخر في الجنوب بس تفضل مدوره الا ما شاء الله ودا ما مننا لو دايرين يصلحوا بلدهم دي مسؤليتهم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *