زواج سوداناس

لن تصدق ما الذي قام به هذا اللص عند اقتحامه منزلاً لسرقته!



شارك الموضوع :

إنه اقتحام منزلي لم تر مثله من قبل، جاك ماكيرشر وصديقته جوردان بورانسكاس ناما على أريكتهما في شقتهما في باكتاون، شعرا بالنعاس في ساعات الصباح الأولى وفيما كانا نائمين تسلل رجل إلى الشقة.

جوردان بورانسكاس:

“أحب أن أظن انه كان ينظر إلى التلفاز وليس إلينا. هذا مريح أكثر في هذا الوضع المثير للاشمئزاز.”

التقطت كاميرا للمراقبة الرجل الدخيل. يستخدم الثنائي هذه الكاميرات عادة لمراقبة كلبيهما حين لا يكونان في المنزل. ولكنها هذه المرة التقطت هذا الدخيل المتسلل، الذي يبدو منسجماً مع هذا الفيلم فيما كان الاثنان ينامان في الأسفل. انتظر فقط لأقل من 15 دقيقة.

جاك ماكيرشر، مالك المنزل:

“من المؤكد أن هذا الرجل يعاني بعض المشاكل. أولاً اقتحام المنازل ليس أمراً اعتيادياً، والأكثر من ذلك أن يقف ويراقب الناس هو أمر غريب.”

السبب الوحيد الذي جعل هذا الثنائي يكتشف الدخيل، هو أن جوردان فقدت حقيبتها في ذلك اليوم، فقرر جاك إعادة الشريط على الكاميرا ليبرهن لجوردان أن حقيبتها كانت معها في وقت سابق من النهار. وهكذا عثرا على هذا المشهد المسجل حوالي 3:30 من صباح الاثنين.

جاك ماكيرشر:

“إذا نظرت إلى الفيديو، سيبدو أنه يشاهد فعلاً جزءاً من العرض، لأنه يغادر حين تبدأ شارة النهاية.”

جوردان بورانسكاس:

“الجزء الأكثر رعباً في الموضوع أننا لم نر شخصاً يقتحم المنزل ويسرق شيئاً ما ويغادر، وإنما رأينا شخصاً يختبئ خلفنا لعشر دقائق، ويراقبنا فيما نحن نائمان.”

لم يطل بهما الوقت قبل أن يكتشفا أن حقيبة جوردن سرقها هذا الدخيل المتسلل، الذي لم يزعج حتى الكلبين.

هما يعتقدان أنه صعد عدة طوابق على السلالم الخلفية للمبنى، ودخل عبر باب غير مقفل يؤدي إلى غرفة النوم الرئيسية.

جوردان بورانسكاس :

“أن يتسلق ست مجموعات من السلالم، فقط ليصل إلى هناك من اجل أمر غير مؤكد، وأن يتخطى كل هذه الحواجز مع إمكانية أن يجد الباب مقفلاً، هو أكثر ما يقلقني في الموضوع”

يقول الثنائي إن الشيء الوحيد المفقود كان حقيبة جوردن، وقد جاءت الشرطة من أجل التحقيق، وقال رئيس منظمة باكتاون أنه تم التقاط فيديو للرجل نفسه وهو يهز مقابض أحد الأبواب قبل أن يكتشف جاك وجوردان هذا الدخيل.

CNN

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        جمال

        عليكم الله الفهم حاجة يفهمنا

        الرد
      2. 2
        سودانى مغبووووون

        رقدتهم كانت حلوه .. وعجبتو الرقده … قال يتفرج طبيعى .. بدل مايتفرج على الفيلم الكانو هم بيتفرجو فيهو في التلفزيون ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *