زواج سوداناس

“معتز موسى” يفتتح (25) بوابة لترعتي الجزيرة والمناقل ووكالة الري بود مدني



شارك الموضوع :

قال وزير الموارد المائية والري والكهرباء “معتز موسى” لدى افتتاحه وكالة الري بود مدني وبوابات خزان سنار أمس (الأربعاء)، إن تراجع تواجد المهندسين ومختصي الري في الحقل أدى إلى هدر كبير في المياه، إلى جانب العطش في بعض المناطق. وأكد أن افتتاح البوابات الجديدة لترعتي الجزيرة والمناقل البالغة (25) باباً، ستسهم في إدارة الري بصورة جيدة، بعد أن كانت تستغرق وقتاً طويلاً في تشغيلها. وبشر الوزير بالانتهاء من العمل بمشروع الحاج عبد الله خلال الفترة المقبلة.
وقال “معتز موسى” خلال جولته الميدانية لمشروع الجزيرة وخزان سنار، إن العمل في قطاع الري يمضي بصورة جيدة بعد انطلاقة إعادة تأهيل المكاتب على مستوى الرئاسات والقناطر والنقاط، مشيراً إلى الانتهاء من إعادة تأهيل (5) تفاتيش من أصل (23) في الرابع والعشرين من شهر سبتمبر المقبل، على أن يتم تأهيل البقية بواقع (10) تفاتيش في العام القادم و(7) في العام الذي يليه .
من جهته أكد وكيل الوزارة المهندس “حسب النبي موسى”، أن الزيارة هدفت إلى الوقوف على أنشطة الري وتأهيل مكاتب الأقسام والقناطر، بجانب الوقوف على الجهود التي بذلت في إزالة الأطماء والحشائش وإصلاح البوابات، مشيراً إلى أن محطة الحاج عبد الله ستمكن من زراعة (10) آلاف فدان بعد أن توقفت الزراعة بالمشروع لمدة ثلاث سنوات .
تجدر الإشارة إلى أن الوزير “معتز موسى” تبرع براتب شهرين للعاملين بمشروع (مينا)، تقديراً لجهودهم في إعادة التأهيل.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        مسطول على طول

        غريبه ماجاب سيرة ذيادة تعرفة الكهرباء المره دى؟؟

        الرد
      2. 2
        نمر الجزيرة

        كان الله لأهلنا في الجزيرة و سائر ربوع وطننا الغالي آمين
        وفقك الله لكل خير أيها الأخ الوزير
        نكل الأمور إلى ظاهرها… وهذه :
        “تجدر الإشارة إلى أن الوزير “معتز موسى” تبرع براتب شهرين للعاملين بمشروع (مينا)، تقديراً لجهودهم في إعادة التأهيل.”
        تُحسب لك بارك الله فيك

        التوقيع:
        أحب الصالحين و لست منهم

        الرد
      3. 3
        نموسه

        معتز موسي غير مؤهل لهذه الوزاره البته
        ولكن قرابته مع الرئيس الاضحوكة هي
        السبب في اختياره للوزاره

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *