زواج سوداناس

قمة (إيقاد) تُناقش أوضاع جنوب السودان بمشاركة البشير



شارك الموضوع :

انطلقت بقاعة المؤتمرات بفندق شرتون بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الجمعة، قمة لرؤساء هيئة (إيقاد) للتعامل مع الوضع في جنوب السودان، بمشاركة الرئيس السوداني عمر البشير، وبحضور رؤساء دول كينيا، يوغندا، رواندا، الصومال وجيوبتي.
وكان في استقبال البشير لدى وصوله مطار أديس أبابا، على رأس وفد سوداني رفيع المستوى، عدد من المسؤولين الإثيوبيين وسفير السودان بأديس أبابا عثمان نافع وأعضاء السفارة.

وقال مدير الإدارة السياسية والإعلام برئاسة الجمهورية عبدالملك البرير، إن قمة (إيقاد) ستناقش تطورات الأوضاع بجنوب السودان وتداعياتها على الساحة الأفريقية، وتبحث السبل الكفيلة بوقف الحرب بين الأطراف المتصارعة لتحقيق الاستقرار والسلام بدولة الجنوب.

وأكد البرير لـ”سونا” أن الخرطوم حريصة على المؤسسية الأفريقية التضامنية الساعية لحل المشاكل من داخل البيت الأفريقي، وشدد على موقف السودان الواضح تجاه مشكلة جارته جنوب السودان.

وتابع قائلاً “السودان سيعمل وفق الخارطة التي تضعها (إيقاد)”، لافتاً إلى ما أسماه “الدور الريادي” الذي ظل يضطلع به السودان في المنطقة، وزاد “السودان لا يفرق بين المواطنين من جنوبه وشماله”.

وتجددت أعمال العنف بدولة الجنوب في يوليو الماضي، ما أسفر عن سقوط مئات القتلى في جوبا وفرار النائب الأول للرئيس وزعيم المتمردين رياك مشار، ما دفع الرئيس سلفاكير ميارديت لتعيين تعبان دينق بدلاً عنه.

ورافق البشير إلى أديس أبابا وزير رئاسة الجمهورية فضل عبدالله فضل، ومدير مكتب الرئيس الفريق طه عثمان، وسينضم للوفد وزير الخارجية أ.د.إبراهيم غندور.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *