زواج سوداناس

جماعة أنصار السنة تشدد على التمسك بما تحقق من توافق حول موضوعات الحوار



شارك الموضوع :

أرسلت جماعة أنصار السنة المحمدية رسالة شكر وتهاني بنجاح اجتماع الجمعية العمومية الخامس للحوار الوطني ، متمنيةً أن يخرج المؤتمر العام بتوصيات تعزز راية الإسلام وتعظم حرمة الدماء وتوحد كلمة وصف أهل السودان .
ودعا فضيلة الشيخ الدكتور إسماعيل عثمان محمد الماحي الرئيس العام للجماعة ، دعا رئيس المؤتمر العام للحوار الوطني الاستمرار في مشروع الحوار مع ضرورة اعتبار المصالح العليا وتقديم مزيد من التنازلات حتى يتثنى للجميع المشاركة واللحاق بركب الحوار ، وأشاد الماحي لدى كلمته في مؤتمر الجمعية العمومية للحوار الوطني بقاعة الصداقة مساء أمس السبت ، بتقرير الأمانة العامة للحوار الوطني والمجتمعي وتقرير اللجنة التنسيقية العليا ، واصفاً إياها بالتقارير العلمية والمنهجية ، وشدَّد على ضرورة المحافظة والتمسك بما تم تحقيقه خلال الفترة السابقة من إجماع وتوافق حول محاور الحوار ، لافتاً إلى أن المرحلة القادمة تعتبر أكثر دقة وتمثل منحنى هام تنبني عليه ثمرات ومخرجات الحوار .
وفي الأثناء اعتبر الأستاذ محمد أبوزيد مصطفى رئيس اللجنة السياسية بالجماعة إعلان رئيس الجمهورية الدعوة للحوار الوطني بالإنجاز الوطني والتاريخي لما ترتب عليه من توافق أبناء السودان لتشكيل مرحلة مستقبلية مهمة تؤسس لوضع دستور ثابت ومستقر تنعم به الأجيال القادمة ويعبر به السودان لمستقبل زاهر ومشرق ، وامتدح أبوزيد جهود رئيس الجمهورية وما تحلى به من روح وطنية عالية ، وحذَّر الجميع من تكرار أخطاء الماضي بالصراع حول السلطة ونسيان قضية الوطن ، ودعا للتحلي بالمسؤولية ووضع ميثاق عملي مكتوب للقوى السياسية في تعاملاتها الداخلية والمكونات الأخرى .
وجددت الجماعة دعوتها للذين يقفون بعيداً عن الحوار أن يلحقو بركبه لتكتمل اللوحة ونبني السودان بسواعد أبنائه ، واهتمت الجماعة بالحوار الوطني والمجتمعي وشاركت فيه منذ أن كان فكرة ؛ ورحَّبت به وساهمت عبر ممثليها في اللجان الستة بتقديم الأوراق العلمية والتوصيات والمشاركة في الفعاليات المصاحبة لمؤتمر الحوار .

الخرطوم : عمر عبد السيد
النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        نمر الجزيرة

        جزى الله علمائنا و مشايخنا جميعاً خير الجزاء و بارك الله فيهم و بهم
        أسأل الله أن يجعل الخير و الألفة في هذه الاتفاقية بين كافة أطياف الشعب السوداني المسلم !!!
        إن شاء الله تكون فاتحة خير علينا جميعاً و نهاية للحروب و الاقتتال و القابلة في محاربة الفساد الكرهنا العيشة و خلا الزول داير يجن عديل
        متين حا ننهض متين ……………. يا رباه انقذنا ! يا رباه

        ———————————————————————
        التوقيع:
        الصارم البتار على أهل الشرك و الأشرار !!!

        قال الأخ زول (حفظه الله) :
        قل اللهم صل وسلم على سيدنا محمد كل يوم عشر مرات صباحا ومساءا تدرك شفاعه النبي محمد صلى الله عليه وسلم باذن الله !!! شفاعه مضمونه 100% لا شق ولاطق ان شاء الله لان شفاعه الصالحين غير مضمونه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *