زواج سوداناس

وزير الصحة في شمال دارفور يقر بمشكلات تواجه الوزارة



شارك الموضوع :

اعترف وزير الصحة بشمال دارفور غربي السودان بوجود مشكلات كثيرة ظلت تواجه العمل الصحي بالولاية.

وقال الوزير محمد عوض الله بانقا الذي تم تعيينه، قبل شهرين في تنوير صحافي برئاسة وزارة الصحة بالفاشر عاصمة الولاية إن هناك” معاناة حقيقية في الإيرادات..المشكلة في الكادر القيادي المؤهل مفقود ،ومن العام 2006 لم يكن هناك تدريب للكوادر”.

وأضاف بانقا أن الوزارة بدأت تنتفض وأنهم ماضون في إصلاحات وتغيير شامل وترتيب في الإدارة بعيداً عن القبلية والشلليات وان المؤهل هو الخيار.

وقال “المستشفي وجدنا طلاب الطب بالحوادث والمعامل مغلقه والاستراحات مغلقة الإيرادات تحصل دون إيصالات و17 محاسب بالمستشفي إضافة للمدير المالي”.

وكان المدير العام لوزارة الصحة بالإنابة بولاية شمال دارفور، أصدر أواخر الشهر الماضي قرارا بإعفاء مديرو الإدارات العامة للطب العلاجي، الرعاية الصحية الأساسية، التخطيط والتنمية الصحية وتم تكليفهم، بينما أعفي التدريب وتنمية الموارد البشرية وعدد من الأقسام والإدارات الفرعية بلغت ثلاثون إدارة فرعية.

ونفي وزير الصحة بان يكون الأطباء الذين أضربوا بمستشفي الفاشر يتبعون له وقال إن الأطباء المدونين في قائمة السكن 32 طبيباً بينما الموجودين 12 فقط ومعظمهم لا يتبعون لوزارته .

وكان أطباء المستشفي الرئيسي في الفاشر بدءوا إضرابا عن العمل منذ الثامن والعشرين من يوليو احتجاجا على تجاهل السلطات تنفيذ حزمة من المطالب بينها حالة التردي في بيئة العمل ممثلة في الخدمات الطبية للمرضى وإعاشة الأطباء ومستحقاتهم المالية.

وأقر بانقا أن لديهم مشكلة في وحدة الجراحة والعناية المكثفة وتدريب الكوادر علاوة علي مشكلة الكهرباء والصرف علي المولد الكهربائي وأشار إلي أن الرقابة الدوائية غير مفعلة تماماً .

ويعاني القطاع الصحي بدارفور من التدهور ومشكلات إدارية ومالية وأخرى تتعلق بضيق الغرف بالمستشفيات الى جانب نقص الكوادر المؤهلة والأجهزة الطبية وتردي بيئة سكن الأطباء.

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *