زواج سوداناس

مصر ..ارتفاع سعر الدولار بالسوق السوداء إلى 12.60 جنيها



شارك الموضوع :

صعد الدولار بالسوق السوداء خلال تعاملات اليوم الإثنين إلى مستويات جديدة عقب إعلان البنك المركزى مساء أمس بتراجع الاحتياطي النقدى الأجنبي 2 مليار دولار ليسجل 15.5 مليار دولار خلال شهر يوليو.

وقال متعاملون بسوق الصرف إن فقدان الاحتياطي النقدى الأجنبي 2 مليار دولار أدى إلى اشتعال السوق السوداء وطلب مستوردون كميات كبيرة من العملة الأمريكية بسعر 12.60 جنيها، في حين بلغ سعر الورقة الخضراء ما دون الآلف دولار نحو 12 جنيها.

وأضاف المتعاملون أن الدولار بالسوق السوداء سظل سعرة ثابتا عند هذا المستوى لوجود اتفاق بين تجار العملة والمستوردين بأن عمليات البيع لاتتجاوز الـــــ 12.60 جنيها حتى لا يتكبد الجميع الخسائر.

وعلى الرغم من النشاط المحلوظ للدولار بالسوق الموازية إلا أنه عمليات التبادل تتم بحذر وفى حدود العملاء المتعارف عليهم والثقات وذلك لوجود تشديدات أمنية فرضهتا مباحث الأموال العامة والبنك المركزى.

قال البنك المركزي إن السبب وراء تراجع الاحتياطي النقدى الأجنبي خلال شهر يوليو الماضي بنحو ملياري دولار، هو سداد الالتزامات الخارجية والتي بلغت نحو 2.25 مليار دولار خلال شهر يوليو الماضي.

وأضاف «المركزي» في بيان أنه تم سداد نحو 1.02 مليار دولار سندات مستحقة لدولة قطر و715 مليون دولار قسط نادي باريس.

وأكد أن البنك المركزي بدأ في سداد الوديعة الليبية لدى «المركزي»، حيث بلغت الشريحة الأولى منها 250 مليون دولار، بالإضافة إلى 207 ملايين دولار مستحقات على هيئة البترول، و55 مليون دولار التزامات عامة قصيرة الأجل، بالإضافة إلى توفر عملة لاستراد السلع الأساسية واحتياجات الوزرات من النقد.

وقال البنك المركزي المصري: “إن احتياطي النقد الأجنبي تراجع إلى 15.536 مليار دولار في نهاية يوليو، بعد أن كان 17.546 في نهاية يونيو الماضي”.

وسجل احتياطي النقد الأجنبي قبل ثورة 2011، 36 مليار دولار، ودخلت البلاد بعدها فترة من الاضطراب السياسي أبعدت السائحين والمستثمرين الأجانب والسياحة والاستثمار الأجنبي، وهي مصادر مهمة للعملة الأجنبية الصعبة.

فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عمر

        العبوا غيرها يا ناس النيلين………………….دى قديمة…………………………………………………..

        تحاولوا شغلنا عن مشاكل الداخل……………………….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *