زواج سوداناس

الصورة التي أذهلت العالم في الأولمبياد.. بين الغرب والشرق



شارك الموضوع :

أذهلت الصورة، التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي والصحف الرياضية العالمية، والتي تم التقاطها في المباراة، التي جمعت المنتخب المصري بالمنتخب الألماني للكرة الشاطئية للسيدات، موجة كبيرة من الإعجاب، إذ أظهرت التنوع الثقافي في الألعاب الأولمبية التي تستضيفها ريو البرازيلية حالياً.

وخاض المنتخب المصري مباراة في مواجهة المنتخب الألماني ضمن منافسات رياضة الكرة الطائرة الشاطئية، وظهرت لاعبات ألمانيا بلباس السباحة، في وقت ظهرت لاعبة من المنتخب المصري بالحجاب واللباس الطويل.

وخلال المباراة التقط أحد المصورين صورة للاعبة المصرية، وهي تقفز في الهواء للتصدي لهجوم لاعبة ألمانية قرب الشباك، لتصبح هذه الصورة واحدة من الأجمل في الألعاب الأولمبية حتى الآن.

وتعليقاً على الموضوع نشرت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية الصورة وكتبت “لاعبات كرة طائرة شاطئية. الفارق الثقافي الكبير بين الغرب والإسلام”.

وظهرت في الصورة اللاعبة المصرية، دعاء الغباشي، التي كانت ترتدي الحجاب واللباس المحتشم المتمثل بالبنطال الأسود والقميص الأزرق الطويل، في وقت ظهرت فيه اللاعبة الألمانية مرتدية لباس السباحة.

في المقابل نشرت صحيفة “ماركا” الإسبانية الصورة، التي انتشرت بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، وكتبت تعليقاً صغيراً: “الصورة التي تُظهر عظمة الأولمبياد”، في إشارة منها إلى قوة هذه الصورة التي تجمع ثقافتين مختلفتين ومتناقضتين، فيما وصفت صحيفة “آس” الإسبانية ذلك قائلة: ” ثقافتان تستمتعان بنفس الرياضة”.

ريو دي جانيرو ــ العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        مسطول على طول

        الحمدلله على نعمة الاسلام وده الوجه الحقيقى للاسلام وهو تعزيز وتوطيد فكرة المجتمع المتعافى والذى يبدا من المظهر والسلوك والتعامل احتراما لاهمية ومكانة الانسان وتعظيم شأنه.

        الرد
      2. 2
        abdelrahim

        طبعا كل تعليقات الصحف كانت جميلة الا الصحيفة البريطانية وهذا هو تعليقها (الفارق الثقافي الكبير بين الغرب والإسلام) فعلا يوجد فرق ولكن لمصحلة من؟ اكيد للاسلام لان التعري لم يكن ثقافة حتي في الغرب

        الرد
      3. 3
        الجالي

        طبعا الغرب لم يسمح باللباس المحتشم في ساحات الرياضة العالمية الا بعد كفاح مرير. … الحمد لله على نعمة الاسلام.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *