زواج سوداناس

أشهر 6 خلافات بين زوجات «مبارك والسادات» مع الفنانات



شارك الموضوع :

هل تغير زوجة الرئيس؟ ومن هي السيدة التي تستطيع أن تقترب من صاحب أعلى منصب في الدولة وتحرك تلك المشاعر لدى السيدة الأولى التي لطالما حافظت على مظهر المرأة القوية، وللإجابة على تلك الأسئلة فتش عن النجمات، اللاتى حظين بإعجاب رؤساء مصر وأبنائهم، لتتداول أخبار الخلافات بين زوجة الرئيس وبعض النجمات، وتتطاير الشائعات عن قصص حب وأحيانا زواج من الرئيس والفنانة ” الفلانية”.

سوزان مبارك
تعددت خلافات زوجة الرئيس المخلوع حسني مبارك مع الفنانات إما بسبب زوجها أو أبنائها أو الانتقام من إحداهن، ومن أبرز هذه الخلافات:

أشهر 6 خلافات بين

1- الراقصة دينا:
عانت الراقصة دينا لسنوات بعد تسريب شرائط لها مع رجل الأعمال حسام أبو الفتوح عام 1993، حيث انتشرت هذه الشرائط لتباع على الأرصفة ويتم تبادلها على نطاق واسع على شبكة الإنترنت. وتنازلت دينا عن حقوقها المدنية والجنائية وأنقذت رجل الأعمال حسام أبو الفتوح من السجن ثلاث سنوات، بعدما اعترفت بزواجها منه عرفيًا أمام المحكمة، ونفت علمها بأنه يقوم بتصويرها.
وبعد سقوط نظام مبارك عام 2011، تم إعادة فتح القضية من جديد باتهام سوزان مبارك بأنها وراء انتشار السى الدى، وأنها قامت بذلك رغبة في الانتقام من حسام أبو الفتوح، وذلك بعدما عبر عن ضيقه من جمال مبارك الذي أراد الحصول على 50 % من شركاته.

2- شيرين رضا:
جمعت قصة حب بين جمال مبارك وشيرين رضا، استمرت أكثر من سبع سنوات تقريبا من عام1998 حتى عام2005، حيث أنهت سوزان مبارك العلاقة بين جمال مبارك وشيرين رضا بسبب حلم التوريث الذي ينتظر جمال مبارك، وظلت لمدة سنة تبحث له عن عروس حتى لا يعود لعلاقته بشيرين.

أشهر 6 خلافات بين

3- شريهان:
كانت مشاركة الفنانة شيريهان في ثورة الغضب للانتقام من النظام السابق الذي تسبب لها في العديد من المشكلات. كانت قد انتشرت منذ سنوات أخبار تؤكد وجود علاقة بين شريهان وعلاء مبارك، لكن فجرت صحيفة الفجر منذ خمس سنوات مفاجأة عندما نشرت تحقيقا صحفيا أكدت أن العلاقة الغرامية التي جمعت بين شريهان ونجل الرئيس السابق لم يكن علاء مبارك بل جمال، الذي كان مولعا بشريهان لكنها لم تبادله نفس الشعور، وهو ما عرضها لحادث مأساوي أدى لتكسير في عظام ظهرها بالكامل بعد إلقائها من الدور السابع، وتردد وقتها أن سوزان مبارك كانت المسئولة عن الحادث.

4- إيمان الطوخي:
بدأت شائعة العلاقة بين الرئيس السابق حسني مبارك والفنانة إيمان الطوخي أثناء مشاركتها في مسلسل رأفت الهجان وإعجابه بها، فعندما تم الإعداد للجزء الثالث من المسلسل لم يكن دور الفنانة موجودا، حيث انتهى بانتهاء الجزء الثاني، لكن مبارك تدخل وأقنع مؤلفة الكاتب الراحل صالح موسى بكتابة شخصية لها ونفذت الأوامر، وعندما علمت سوزان مبارك أصدرت أوامر بعدم ظهورها في التليفزيون المصري واعتزلت التمثيل وتوجهت للغناء، لكن منعتها سوزان أيضا بإخفاء شريط أغنيتها الشهيرة ” النظرة الأولى ” وإحراقه، كما انتشرت شائعات بحب مبارك لها وزواجه بها وإنجابه منها.

5- ليلى علوي:
سخرت سوزان مبارك من بعض الفنانات كان من بينهم ليلى علوى على الرغم من القرابة التي تجمع بينها وبين زوجة جمال مبارك، وكانت تصفها بالمتكبرة والدبدوبة لرفضها الدائم بعدم الظهور معهم في أي مناسبة.

جيهان السادات:
انتشرت شائعات قبل وفاة الفنانة أم كلثوم تؤكد أن التي منعت أغانيها هي السيدة جيهان السادات، وأن سر انقلاب السيدة جيهان السادات على أم كلثوم هو قصة الصراع بين لقب سيدة مصر الأولى الذي سعت إليه جيهان السادات بحرص شديد.

لكن الشائعة الأقوى كانت تؤكد أن سبب الحرب على أغنيات أم كلثوم وإصدار الأوامر إلى الإذاعة المصرية بتكثيف أغنيات المطربة ياسمين الخيام لتنافس كوكب الشرق بشدة هو رغبة الانتقام لدى سيدة مصر الأولى من المطربة التي داعبت زوجها الرئيس في إحدى المناسبات، وهي تصافحه قائلة “منور يا أبوالأنوار” مما أغضب جيهان.

بوابة فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *