زواج سوداناس

لطيفة اللوغاني : إتيكيت التعامل مع الزوج ضعيف الشخصية



شارك الموضوع :

سيدتي، تعرفي على إتيكيت التعامل مع زوجك ضعيف الشخصية، واعلمي أنه يحتاج إلى احتواء ووعي وحكمة ودبلوماسية شديدة ولباقة في التعامل، بالإضافة إلى الصبر.. وأقصد في مقالي هذا بالزوج ضعيف الشخصية، الزوج غير الحازم في قراراته، مسلوب الإرادة، غير واثق من نفسه، وليس لديه القدرة على التفكير وإيجاد الحلول في أبسط المشاكل الحياتية.

• دبلوماسية نصائحك:

1 – عند حدوث سوء تفاهم في اتخاذ أي قرار مثلا، احذري أخذ القرار بالنيابة عنه، بل اشرحي له وجهة نظرك بهدوء، وأظهري استعدادك الكامل لتحمل أي شيء في سبيله، لأنه فعلاً بحاجة إليك، ويحتاج منك التشجيع والمؤازرة، حتى يتمكن من اتخاذ القرار المناسب بنفسه من دون أن يستعين برأي الغير، وأن يكون هو صاحب القرار في المواقف المختلفة، وأظهري له مساوئ عدم اتخاذ القرار حتى لا يتعرض للانتقاد من أي أحد.

2 – كوني مستمعة جيدة له واسأليه الأسئلة المفتوحة التي تشعرين بأنه يستطيع الإجابة عنها، مع تركيز عينيك المملوءتين بالثقة في إجابته عندما توجهين له أي سؤال، مع ترديدك للكلمات الإيجابية “أنت قوي، وقادر، وتستطيع و.. إلخ” بأسلوب مشوّق وبصوت مقنع.

3 – احتويه وتعاملي معه بحكمة من خلال الثناء على آرائه لتعزيز ثقته بنفسه، وشجعيه على احترام ذاته وتقبل نفسه كما هي، وأن ينظر لشخصيته بإيجابية، ويبتعد عمن ينقاد إليهم، ولكن باختياره، كما يجب أن تبادري بتغيير أفكاره السلبية ومشاعر الهزيمة والاستسلام في رأسه التي تشوش على قدرات تفكيره وتضعفه.

4 – حمليه المسؤولية وإياكِ أن تستسلمي، ولا تسمحي له أن يعتمد عليك أو على غيرك دائما، ولا تجعلي منه شخصا اتكاليا، وشجعيه على إدارة حياتكما الزوجية، وذلك بإشراكه في إدارة شؤون المنزل والأولاد واتخاذ القرارات حتى يشعر بنفوذه في المنزل، واطلبي منه القيام ببعض المهام، وأكثري من الثناء عليه واشكري صنيعه، وأظهري احترامك له، واهتمي به وبحقوقه وباحتياجاته النفسية.

تجنبي الضغط عليه وامنحيه بعضا من وقتك، وفي الوقت نفسه لا تتساهلي معه وتتعاطفي مع وضعه النفسي لكي لا يتمادى ويترك لكِ جميع المسؤوليات.

5 – علميه كيفية التخطيط والتنظيم للوقت، وشجعيه على فكرة العمل الجماعي والاحتكاك ومصاحبه الناس ذوي الشخصيات المتزنة والإيجابية.

6 – شجعيه على ممارسة النشاطات الاجتماعية كالرياضة أو الكتابة، فهي تفيد صحته النفسية والعقلية من جهة، وتصقل شخصيته من جهة أخرى.

7 – دربيه على استخدام كلمة “لا”، وأن يعارض متى استوجب عليه ذلك، فهناك مواقف يتحتم عليه ألا يقبلها ويكون صريحا مع الآخرين مع التمسك بقراره بعد التأكد من صحته.

8 – تجنبي التعامل معه بتعالٍ، ولا تستسلمي لغرورك، ولا تسيطري عليه وتكثري من الأوامر وترديد الكلمات التي تحطم النفس وتحط منها، مثل “أنت لا تقدر، لا تستطيع، أنت فاشل.. إلخ”، لكي لا تزيدي من الضغط عليه، كما عليك تجنب النظر إليه باستهزاء وسخرية وانتقاده بألفاظ جارحة أو توبيخه بعنف أمام الأبناء والتقليل من شأنه وتهميشه في المنزل، فهذا مؤشر سلبي وخطير على اهتزاز مكانته أمام أبنائه، فالتقليل من شأنه أمامهم سيؤثر سلباً على نفسياتهم.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *