زواج سوداناس

حسبو يتوعد بمحاسبة كل من يُعيق توزيع الدواء المجاني



شارك الموضوع :

توعّد نائب رئيس الجمهورية، حسبو محمد عبد الرحمن، بمحاسبة كل من يعمل على إعاقة توزيع الدواء المجاني وقال (اي زول يقاوم توزيع الدواء المجاني مابنخليهو).
وطالب نائب رئيس الجمهورية خلال تدشين خدمات الرعاية الصحية الاساسية للولايات أمس، وزراء الصحة بالولايات بعدم تخزين الأدوية والعمل على توزيعها بالمحليات والارياف والمناطق الطرفية.
وجدّد حسبو، تعهدات الرئاسة بجعل الصحة في مقدمة الأولويات، للوصول للتغطية الشاملة بالرعاية الصحية الاساسية وخفض وفيات الأمهات والاطفال، واعلن عن وصول الميزانية المخصصة للصحة الى 16%، ووصف ذلك بالتوسع الكبير.
وشدد حسبو على إنفاذ مجانية توزيع الادوية والعمليات القيصرية وغسيل الكلى وادوية السرطان. وأنتقد وزارة الصحة وأعاب عليها عدم توزيع الاطباء الاختصاصين بالولايات.
وكشف نائب رئيس الجمهورية عن وجود (7) آلاف، طبيب اسنان بالخرطوم، ووصف عددهم بالقليل مقارنه بعدد كليات طب الانسان، التي قدّرها بـ(22) كلية، وشدد في الوقت ذاته على ضرورة إبقاء الاختصاصين بكافة تخصصاتهم وحسب الحاجة إليهم في الولايات.

من جهته أكد وزير الصحة، بحر ادريس ابو قردة، انخفاض وفيات الامهات والاطفال نتيجة للتوسع فى خدمات الرعاية الصحية الأساسية، وقال إن تدشين أجهزة الرعاية الصحية سيخفض من وفيات الامهات والاطفال ويعمل على تحسين الخدمات العلاجية، ويساهم فى الولادة الآمنة.
واعلن أبوقردة، عن توفير (100) ماكينة اسنان و(60) ماكينة اشعة، وقال (ان الصحة تخطط لعدد من المشاريع الأساسية بتوفير الامكانيات وتحسين الخدمات الصحية بالولاية) وأشار إلى ان استراتيجية الصحة تتمثل في توفير الاجهزة والادوية للمؤسسات الصحية العلاجية بالولايات .
وكان الصندوق القومي للإمدادات الطبية قد أطلق أمس، خدمات الرعاية الصحية الاساسية التي تتضمن (غرف الولادة والعمليات والاشعة وكراسي الاسنان) للولايات.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        ياعم حسبو مع الاحترام .. الحساب بالعملة الصعبة .. واصحاب (العمم) الصعبة والشالات المطرزه بالذهب .. اين ذهبت قضية المستندات المزورة والتي تم تقديمها لبنك السودان بغرض استيراد أدوية .. أدوية مضروبة .. ومستندات مضروبة .. ومنتظرين في الموعد نتوعد.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *