زواج سوداناس

زعيم أم درمان يستدرج أحفاد السلطان.. الليلة



شارك الموضوع :

يستقبل المريخ العاصمي بملعبه بأم درمان المريخ الفاشر عند الساعة الثامنة من مساء اليوم الأربعاء برسم الجولة 24 من دوري سوداني الممتاز في مباراة يخوضها عملاق العرضة جنوب وعينه على غريمه الهلال بأمل التعثر حتى ينقض على الصدارة التي ظل يبحث عنها طويلاً، ولا سبيل أمام أبناء المدرب الوطني برهان تية سوى الإنتصار وإضافة ثلاث نقاط جديدة للحفاظ على فارق النقاط الأربع على الأقل وإلا سيتسع الفارق مرة أخرى.
بطل النسخة الأخيرة ليس في أفضل حالاته، حيث ظل يعاني في الفوز على منافسيه في عديد المناسبات ولا يقدم المستوى الذي يرضي قاعدته في غياب بعض العناصر المؤثر نحو بكري المدينة، هداف الفريق وأحد نجومه بدوري أبطال أفريقيا في الطبعة الفائته وقلبي الدفاع أمير كمال وعلي جعفر ومتوسط الميدان وعلاء الدين يوسف، الموقوفين بأمر الكونفدرالية الأفريقية على خلفية الأحداث التي صاحبت مباراة الأحمر في ضيافة الكوكب المراكشي المغربي، عطفاً على تمرد النيجيري سالمون جابسون والمالي مامادو تراوري بسبب الإستحقاقات المالية، ليجد طاقم برهان نفسه أمام خيارات اضطرارية يغلب عليها الوجوه الجديدة نحو محمد الرشيد، صلاح نمر، إبراهيم جعفر رفقة جمال سالم، إبراهيم محجوب، عمر بخيت، أوغستين أوكرا، مصعب عمر، رمضان عجب ومحمد عبدالمنعم عنكبة.. وبرغم المردود الضعيف حقق الفريق الفوز في ست مباريات على التوالي، هي مجموع استحقاقاته في الدورة الثانية قبل هذه الجولة، كان آخرها على حساب الأهلي العاصمي 3/1.

المدرب برهان تية وعد بالعمل على تطوير مستوى فريقه في سبيل ظهور أفضل في مباراة اليوم والجولات المقبلة، مع تصحيح الأخطاء الفردية والجماعية عبر الحصص التدريبية، وأشار إلى عدد من لاعبيه يستطيعون الأداء في أكثر من وظيفة على غرار إبراهومة ومصعب عمر في متوسط الميدان والطرفين ورمضان عجب في الطرف والوسط والهجوم، وهذا يساعدنا كثيراً في الإختيارات حسب الظروف..

وأكد المدرب الخبير أنه يلعب اليوم من أجل الفوز فقط، لأن موقف المنافسة لا يحتمل التفريط في أي نقطة. وكان الزعيم قد اختتم أعماله بملعبه عند الثامنة من صباح أمس الثلاثاء بمشاركة جميع عناصره المؤهلة صحياً وبدنياً، ووقف الإطار الفني على آخر التفاصيل الخاصة بفريقه ومستوى جاهزيته للمهمة، فيما انتظم في معسكر بفندق أبشر بالخرطوم. على الجانب الآخر يقف مريخ الفاشر في متوسط الترتيب «التاسع بــــــ 28 نقطة» ويلعب دون ضغوط أمام بطل كبير على أرضه وبين جمهوره ويعرف الفوارق داخل وخارج الملعب، ولكن دون تنازل عن حقه المشروع في التنافس وتفجير إحدى مفاجآت مباريات الدوري وإيقاف الزحف المريخي والتأثير في مسار البطولة.

تراجع مردود السلاطين بشكل مفاجئ وقبلوا الخسارة على أرضهم أمام الأهلي عطبرة بهدفين دون مقابل، وهي الخسارة التي ألقت بظلالها داخل بيت السلطان، ويتعين على المدرب بكري عبدالجليل ومساعده محمد حسن القيام بعمل كبير لإعادة الفريق إلى جادة الطريق وتحصيل مزيد من النقاط لتأمين الموقف قبل الدخول في الجولات الأخيرة والحاسمة.. وتشمل القائمة: «ابراهيم الحضري، مشرف زكريا، حذيفة، عماد عبدالله، أحمد شريف، محمد موسى، محمد الجيلي، فضل التوم، الصادق شلش وأحمد عيشة».. وأجرى الفريق آخر تدريباته بالفاشر صباح أمس قبل الوصول إلى الخرطوم مساءً.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *