زواج سوداناس

السراج قريباً في الخرطوم للقاء البشير



شارك الموضوع :

أكدت مصادر ليبية من العاصمة طرابلس أن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج سيزور الخرطوم خلال الأسبوع المقبل، للقاء الرئيس السوداني عمر حسن البشير وعدد من كبار المسؤولين السودانيين.

ومن المتوقع أن يتضمن جدول الزيارة العلاقات الثنائية بين البلدين، وخاصة في ما يتصل بالتعاون الأمني والعسكري والمخابراتي، والوضع على الحدود المشتركة.

وكان السراج التقى على هامش القمة العربية بنواكشوط الرئيس السوداني، في اجتماع تناول تفعيل قوة مشتركة لمراقبة وحماية الحدود، وإيجاد آلية للتنسيق الأمني في هذا الإطار.

وستكون السودان رابع دولة من دول الجوار الليبي يزورها السراج، بعد مصر وتونس والجزائر، على أن يزور لاحقاً تشاد والنيجر، الجارتين الجنوبيتين لبلاده. إلى ذلك، أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية إلى أنه لا يستبعد فرضية تسلل عناصر إرهابية في تنظيم داعش، تحت غطاء الهجرة غير الشرعية المتوجهة إلى أوروبا.

وقال في تصريحات لصحيفة «كورييري ديلا سيرا» الإيطالية «إن التنظيم خطر للغاية. وسوف يستخدم أي وسيلة لإرسال عناصره إلى إيطاليا وأوروبا». وأضاف أنه «لن يكون مفاجئاً اختباء عناصر تابعة للتنظيم في قوارب الهجرة المتوجهة نحو شواطئ أوروبا».

كما رجح رئيس المجلس الرئاسي تحرير مدينة سرت من قبضة عناصر تنظيم داعش الإرهابي في غضون «أسابيع»، ووصف سماح السلطات الايطالية للطائرات الأميركية باستخدام قاعدة سيغونيلا العسكرية، بإقليم صقلية، في شن غاراتها على مواقع التنظيم بـ«الإيجابي».

اشتباكات مع «داعش»

أمنياً، ذكر مصدر عسكري في سرية مرادة المقاتلة أن 2 من سرية 110 التابعة لغرفة عمليات سرت التابعة للجيش الوطني الليبية قتلا، خلال الاشتباكات المسلحة التي وقعت 25 كيلو متراً شرق حقل الناقة النفطي ضد تنظيم داعش الإرهابي، بينما قٌتل 6 من عناصر التنظيم أغلبهم مصريو الجنسية.

وأكد المصدر العثور بحوزة المجموعة الإرهابية على 3 أحزمة ناسفة وعدد من رايات التنظيم، مردفاً أن آمر سرية مرادة تلقى بلاغاً بوجود 10 سيارات مسلحة مجهولة التبعية على الطريق الصحراوي بين حقلي الناقة والسماح، ولدى الوصول إلى حقل السماح حصل الاشتباك بين مقاتلي السرية وعناصر داعش، الذين تم القضاء على أغلبهم.

وأكدت مصادر عسكرية لـ«البيان» أن عناصر تنظيم داعش الفارين من داخل مدينة سرت سعوا إلى السيطرة على بعض المواقع المهمة داخل الهلال النفطي، ومنها حقل الناقة الذي يقع في منطقة حوض سرت.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *