زواج سوداناس

رهن أصول مشروع الجزيرة وسيارة المحافظ لوزارة المالية



شارك الموضوع :

كشف محافظ مشروع الجزيرة عثمان سمساعة عن رهن كل أصول المشروع ومكتبه وسيارته لوزارة المالية بغية تمويل الموسم الزراعي الماضي لجهة أن البنك الزراعي رفض إعطاءهم تمويلاً إلا بضمان من المالية، لافتاً إلى أنه بعد رهن كل أصول المشروع مع رفع قيمتها مالياً ثم تمويل (220) ألف فدان فقط.

وقال سمساعة خلال حديث أدلى به لوفد من لجنة الشؤون الزراعية بالمجلس الوطني زار مشروع الجزيرة أمس، إن وزارة الري قامت بتسليمهم خطاب فرضت فيه رسوماً عالية على المزارعين لري الفدان الواحد تتراوح بين (120 إلى 250 جنيهاً) تقوم بتحصيلها الوزارة. وتابع: “هذا الأمر يجعل هنالك جهتين يتحصلان من المزارع، الوزارة ورسوم إدارة المشروع التي لا تقل عن هذه”.

وحذَّر سمساعة من حدوث أزمة ري بالمشروع بعد توقف الأمطار، عازياً الأمر لعدم نظافة القنوات وازالة الحشائش منها مما يتسبب في عدم انسياب المياه، مشيراً إلى فرض وزارة الكهرباء والموارد المائية رسوماً على المزارعين للرئاسة بلغت (125 لفدان القطن، 120 للذرة، 130 الفول السوداني، القمح 110، عباد الشمس 130، السمسم 110، ابوسبعين 115، السكر 225، فدان الجنائن والبساتين والغابات 150 جنيهاً).

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        هوقوقو

        ياحليل كناف ابونعامة ويا سبحان الله

        الرد
      2. 2
        العرب المستعربة

        السم الهاري انت واحد من اسباب تدمير المشروع الذي اسسه الانجليز وليس الانقاذ لماذا ولماذا بيعت قضبان السكة حديد وانت موجود دمرت بيوت الموظفين وانت موجود حتي اشجار السرايات والمكاتب اقتلعت وانت موجود

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *