زواج سوداناس

والي النيل الأزرق يطالب بإبعاد عرمان عن التفاوض



شارك الموضوع :

انتقد والي النيل الأزرق حسين ياسين حمد حديث رئيس وفد قطاع الشمال للمفاوضات ياسر عرمان باسم المنطقتين في طاولة المفاوضات، وطالب بإبعاده عن التفاوض باسم المنطقتين باعتباره يعرقل السلام، وقال إن عرمان يتمسك بأشياء لا تقدم ولكنها تؤخر،وزاد” أن عرمان فقط يريد تسويف القضية” ،وأردف حمد خلال حديثه لبرنامج “ مؤتمر إذاعي” بالإذاعة القومية أمس “ الذين يتحدث عنهم ويطالب لهم بإدخال مساعدات عبر الحدود نحن أقرب منه إليهم ومن الجهات التي يريد أن يدخل عن طريقها المساعدات الإنسانية”.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عارف وفاهم

        (( والي النيل الأزرق يطالب بإبعاد عرمان عن التفاوض))…….. هذا المنع تأخر سنوات طويلة ومفروض أهل المنطقتين يبادروا منذ سنوات برفض تزعُم “خاسر سجمان ” التحدُث بلسانهم، وأنا استغرب والله منذ سنوات كيف أهل المنطقتين موجودين وفيهم العقلاء والفاهمين ، لماذا يتركون الفرصة لهذا المأفون أن يتزعم التفاوض عنهم؟ والغريبة هو ليس من هذه المناطق ولا يمت لها بأي صلة ومن المفروض أن الحكومة ترفض الجلوس معه بإعتباره من أهل المنطقتين ، وكان المفروض أن تكون لجنة الوساطة الإفريقية على علم بهذا الوضع وترفض زعامته ، ولكن من يقول البغلة في الإبريق، والله لقد بحّ صوتنا منذ سنوات في التنديد بتزعم خاسر سجمان التكلم بلسان أهل المنطقتين .

        الرد
      2. 2
        القاضي الاصيل

        نفس الخطا الذي ارتكبته الحكومه في قبولها بالتفاوض مع وفد يتراسه باقان السجمان قبل الانفصال.وها هي تكرر نفس الخطا بقبول التفاوض مع وفد يتزعمه عرمان التعبان..يجب على الحكومة ان تفرض شروطها وهي في مركز قوه والحركه تفاوض وهي في مركز ضعف لانها قد تلقت هزائم كبيره في النيل الازرق وفي جنوب كردفان

        يجب على الحكومة ان ترفض التفاوض مع وفد يتزعمه عرمان جملة وتفصيلا لانه لا ينتمي الى تلك المناطق وليس باحرص عليها من اصحاب الوجعه والشرفاء من اهل المنطقه

        مصلحة ياسر عرمان تكمن في استمرار الحرب حتى لا يفقد العمولات والهبات والدعومات التي جعلت منه ثريا يمتلك شركة طيران تعمل في مجال الشحن الجوي وعدد من القصور في امريكا وغيرها من العواصم الاوربيه…ابناء عرمان يغيشون في اوربا في بحبوحه من العيش وبذخ فاحش بينما ابناء واطفال جنوب كردفان والنيل الازرق يتوسدون الثرى ويختفون داخل الكهوف المظلمه بدون تعليم ولا علاج ولا غذاء ولا كساء بسبب الحرب التي يروج لها عرمان وزمرته اصحاب المصلحة في استمرار الحرب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *