زواج سوداناس

وديان موسمية تقطع الطريق بين الفاشر ونيالا وتحتجز السيارات والمسافرين



شارك الموضوع :

احتجزت وديان موسمية العشرات من السيارات ومئات المواطنين بين الفاشر ونيالا وقطع الواديان المشهورين “مسكو” و”كندكو” الطريق الرئيسي الذي يربط بين ولايتي شمال وجنوب دارفور منذ السبت.

وقال أحد الذين احتجزهم الوادي آدم أحمد صديق لـ (سودان تربيون) إن الوادي احتجز أكثر من ستون سيارة منها شاحنات تقل ضائع وبصات سفرية. وأضاف أن المنطقة لا يوجد بها أكل وأن من بين الركاب أطفال ومسنين جوعى.

وأفاد سائق لوري يدعي عبد الله صالح (سودان تربيون) أنهم يعانون سنوياً من الوديان التي تقطع الطرق بين عواصم ولايات دارفور ومحلياتها مشيرا إلى معاناة أصحاب البصات السفرية ومعاناة الأطفال والعجزة.

وتبلغ المسافة بين مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور ونيالا عاصمة جنوب دارفور 205 كيلومتر تربطها طريق ترابي تخلله العديد من الأودية.

وفي أبريل الماضي شهد الرئيس السوداني بمدينة نيالا توقيع عقد تنفيذ طريق الإنقاذ الغربي قطاع الفاشر نيالا بطول 95 كلم.

وتعاني المركبات في دارفور من وعورة الطرق وعدم وجود طرق معبدة تربط عواصم ولايات ومحليات دارفور مع بعضها ما يجعل استحالة السفر في فصل الخريف عبر السيارات.

وبدأ تنفيذ طريق الإنقاذ الغربي منذ العام 1993 ولم يكتمل إلا 50% منه حيث وصل حتى الآن مدينة الفاشر رغم طوله الذي يفترض أن يمتد حتى مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور، ويعد طريق الإنقاذ الغربي من أهم الطرق الرئيسية التي تربط إقليم دارفور غربي السودان ببقية القطر.

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *