زواج سوداناس

حسن فاروق : خذها مني ياخالد



شارك الموضوع :

مع كامل الاحترام والتقدير لاستاذي المحترم جدا خالد عزالدين، الا انني اخالفه في كل ماذهب اليه عبر زاويته المقروءة (بدون حجاب)، والتي حملت عنوان (عودة بلاتشي)، فقد ذكر خالد انه لايستطيع الجزم باعلان بلاتشي الرحيل عن نادي الهلال، واستند في ذلك علي أن بلاتشي لم يتحدث حول هذا الامر لوسائل الاعلام ، وانه لازال موجودا، واستند كذلك علي حديث غير رسمي للامين العام رغم وصفه له بمحاولة التبرير والدبلوماسية المعروفة عنه في مثل هذه الحالات، اكد من خلاله عماد الطيب علي وجود خطأ في الترجمة وان ماقاله بلاتشي للاعبين أن الهزيمة تعني وداعه للهلال وأن عليهم الاجتهاد حتي لاتكون هذه المباراة الاخيرة له، مع انه عبر في فقرات اخري من خلال العمود عن سعادته (بعودة بلاتشي سواء كانت بعد قرار اتخذه بالرحيل، او كانت عودة عادية من منزل الرئيس الذي ذهب اليه في زيارة غير عادية بعد المباراة مباشرة ودون ان يكلف نفسه عناء الحديث للصحفيين عقب المباراة) وواصل خالد عزالدين بتاكيد آخر جاء فيه ( وطالما ان رحيل بلاتشي يحسب علي مجلس الهلال فإن الابقاء علي بلاتشي يبقي انجازا للمجلس) انتهي.
من خلال هذه الفقرات التي كتبها الاستاذ خالد عزالدين يمكن ان اجزم بأن المدرب الروماني ايلي بلاتشي ودع اللاعبين اثناء محاضرة مباراة الفريق امام الرابطة كوستي، واخالف خالد عزالدين بان الامر في الحالتين يحسب علي المجلس ولا يحسب له اي انجاز، المجلس الذي لازال يؤكد مع مطلع كل صباح انه اقل بكثير من ادارة فريق بروابط الناشئين، فالرجل قد اعلن الرحيل وكان اذكي من الرئيس واعلامه بفضحه لحجم الهرجلة والعشوائية التي يدار بها الفريق والنادي، الذي لازال يكرر ماساة (انا الرئيس مالعب)، ويواصل في كل موسم عملية اضعاف ممنهج للفريق تحت لافتات مختلفة، بدأت بالتخلص من الكبار، ثم لافتة الصغار، ولافتة الوطنيين علي حساب الاجانب، تخبط، غياب فكر اداري، العمل رزق اليوم باليوم، والتدخل في الشأن الفني بشكل سافر لفرض عدد من اللاعبين وابعاد البعض الآخر، محاربة عدد من اللاعبين، والعمل علي التخلص منهم بتاليب الراي العام عليهم، خلق اجواء عكرة داخل فريق الكرة بتصنيف اللاعبين (ديل لعيبتنا وديل ضدنا)، الضغط المتواصل علي اللاعبين، من خلال تاخير مستحقاتهم المالية من رواتب وحوافز ومقدم عقودات، وهذا السلوك ليس جديدا علي الهلال وله تاريخ في هذا الجانب، سياسة تاديب اللاعبين، الاسلوب الذي يعكس ضحالة الفكر الاداري، وان الهلال موعود بمزيد من الهزائم والانكسارات مع هذا الاداري متواضع الامكانيات والقدرات، الذي تطربه كلمات اعلامه، فيصدق ان حواء الهلال لم تنجب قبله ولن تنجب بعده.
بلاتشي لايستطيع فعل شيء ولاحتي البرتغالي مورينهمو، رغم تحقيق الروماني لمكاسب بعد لقاءه الاخير مع الرئيس (المالعب) الانتصار لشخصيته كمدرب، بوضع خط احمر منع به كل من تسول له نفسه الاقتراب من منطقته الخاصة (الفريق)، وعلي راسهم الرئيس المتواضع الامكانيات القدرات، المزعج بكثرة التواجد في التدريبات والالتقاء به وباللاعبين، وتضييع كثير من الوقت في الثرثرة الفارغة والتقاط الصور.. التي تحتل في اليوم الثاني المساحة الاكبر علي صفحات الصحف.. وقبل كل ذلك (مابدفع) مستحقات اللاعبين. الهلال موعود مع هذا الرجل بمزيد من الهزائم والانكسارات .. خذها مني ياخالد.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *