زواج سوداناس

الحكومة تُحمّل الحركات مسؤولية تعثّر مفاوضات دارفور



شارك الموضوع :

حمّل وفد الحكومة السودانية المشارك في مفاوضات السلام، حركتي العدل والمساواة وتحرير السودان، مسؤولية تعثر المفاوضات في يومها الأخير بسبب تراجعهم بشأن القضايا المتفق عليها وإثارة 15 نقطة خلافية جديدة بدلاً عن نقاط الخلاف الخمس المعروفة .

ووصف رئيس الوفد الحكومي، أمين حسن عمر، في تصريحات صحفية الحركتين بعدم الجدية في الوصول للسلام. وقال في هذا الصدد “لقد جاء ردهم بشطب قضايا اتفقنا عليها من قبل، وأخرى مضمّنة في المسودة الثالثة المتفق عليها منذ لقائنا في نوفمبر الماضي، وإضافة قضايا لم تكن موجودة أصلاً .

وأضاف لقد كنا متفائلين وتعاملنا معهم بجدية رغم محاولاتهم المستمرة لاستفزازنا، وبدلاً من أن نتقدم في المفاوضات تراجعنا بسبب موقفهم عشر خطوات للوراء .

وبشأن مصير الجولة قال عمر”لا نستطيع الحديث نيابة عن الوساطة، ولكنها مدت الجولة بعد نهايتها ولا نرى أن وفد الحركات لديه أي موقف مسؤول أومقبول تجاه الوصول للسلام ونحن سننتظر ما ستقرره الوساطة”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        صلاح

        ياجماعة الخير ، قوووولنا ليكم عرمان دا وش النحس مستحيل ياتي منة خير للبلد ، دا شخصيه بغيضه ومكروهه ، اكاد اجزم بان معظم الشعب السوداني يبغض ويكره هذا العرمان المجرم ، عشان كده مافي حل غير قوه السلاح والدعم السريع – اكسح وامسح

        الرد
      2. 2
        haider

        الحركة العشبة والمجموعات الدارفورية هزمت ب الدعم السريع وانشااللة بعد خريف هذا العام سوف يكون الحزم النهائى لهم نرجو عدم التنازل لهم حتى لا تكون هنالك نيفاشة اخرى

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *