زواج سوداناس

السودان.. مياه النيل تغمر قرى ومساحات زراعية بسنار


خريطة السودان الاخضر

شارك الموضوع :

غمر تدفق مياه النيل الأزرق مساحات من القطاع البستاني بمحليتي سنجة وأبوحجار بولاية سنار، كما غمرت المياه بعض المنازل بأطراف بعض القرى المجاورة للنيل الأزرق، أبرزها أم بنين، تنقروا، دونتاي، سيرو ولوني، الرماش، ودالجزولي وودالعيس.

وتمكنت قوات الدفاع المدني بولاية سنار بالتعاون مع قوات الفرقة 17 مشاه بسنجة من سد الكسر الذي أحدثته تدفق المياه عقب الزيادات الكبيرة في مناسيب النيل الأزرق بالجهة الشرقية لمدينة سنجة قبالة مبنى محكمة الأسرة والطفل جوار وزارة الصحة.

وأكد معتمد محلية شرق سنار عبدالرحمن عبدالقادر، رئيس غرفة الطوارئ بالمحلية أن مياه النيل غمرت مساحات كبيرة في القطاع البستاني، مشيراً إلى أن الخسائر في القطاع تقدر بالمليارات من الجنيهات، مضيفاً أن القرى التي تأثرت بالفيضان بعد الزيادات الكبيرة في مناسيب النيل الأزرق تجاوزت20 قرية جنوب وشمال خزان سنار.

وكشف المعتمد أن قرى العزازات الثلاثة تعرضت لأمطار غزيرة وسيول خلفت أضراراً كبيرة في ممتلكات المواطنين، بلغت 180 منزلاً، مبيناً أن هذه القرى تقع داخل هيئة السوكي الزراعية، مما يصعب تصريف المياه منها.

وأكد مدير عام وزارة التخطيط العمراني والمرافق العامة بولاية سنار المهندس طارق سعيد عثمان، رئيس الغرفة الفنية للطوارئ، جاهزية الغرفة لكل الطوارئ.

محكمة الأسرة الطفل

وأكدت لوكالة السودان للأنباء، خلال جولتها الميدانية أنها لاحظت أن المياه قد غمرت مبنى محكمة الأسرة والطفل، وتدفقت المياه ناحية مبنى الكشافة والمرشدات، بعد أن اختلطت بمياه الأمطار التي تجمعت في هذا الموقع عقب قفل المنفذ المؤدي إلى النيل نتيجة ارتفاع منسوبه.

وقد حاصرت المياه مسجد البرهانية وعدداً من المنازل بالحي الشمالي.

وتقوم قوات الدفاع المدني بشفط المياه أعلى الجسر الواقي لمدينة سنجة إلى النيل الأزرق.

وعلمت (سونا) أن منسوب النيل بمحطة الديم قد انخفض ثمانية سنتمترات ليقف في 44. 13 متراً، وهذا الوضع يفوق منسوب عام 88م الذي كان 50. 12 متر.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *