زواج سوداناس

احتجاج في مستشفى بالخرطوم بسبب اعتداء نظامي على طبيبة



شارك الموضوع :

نظم أطباء في مستشفى بالخرطوم وقفة احتجاجية، يوم الثلاثاء، احتجاجا على استمرار الاعتداءات على العاملين في الحقل الطبي، باعتداء نظامي على طبيبة بمستشفى “البان جديد” شرقي العاصمة السودانية.

ويمثل احتكاك القوات النظامية ومرافقي المرضى بالكادر الطبي في المشافي السودانية ظاهرة متكررة يطالب العاملون في الحقل الصحي بحسمها.

ونظمت الوحدة النقابية بوحدة مستشفى “البان جديد” التعليمي بضاحية “الحاج يوسف” شرقي وسط الخرطوم وقفة احتجاجية صباح الثلاثاء إثر تعدي “أحد الأفراد” على نائبة اخصائي باطنية بالضرب أمام زملائها، ما أحدث تذمرا من قبل العاملين بالمستشفى.

وجاء الاحتجاج بعد أسبوع من اتهام نائبة اخصائي الباطنية إسلام أحمد منير لأحد عناصر الشرطة بالإعتداء عليها بدنيا ولفظيا أثناء تأدية عملها في مستشفى “البان جديد” التعليمي الثلاثاء الماضي.

وشكت الطبيبة في رواية بثتها على مواقع التواصل الاجتماعي من تكرار حوادث الاعتداء على أطباء المستشفى الذي يقع في منطقة طرفية من دون تدخل يمنع هذه الحوادث من قبل وزارة الصحة أو الشرطة.

وفي أبريل الماضي دخل أطباء مستشفى “البان جديد” في إضراب عن جميع الحالات الباردة، احتجاجا على اعتداء أفراد من الشرطة على طبيبين أثناء تأدية عملهما بالمستشفى.

وأكد رئيس النقابة العامة للمهن الطبية والصحية بالسودان ياسر أحمد إبراهيم مقدرة النقابه على حماية منسوبيها بالطرق المشروعة معتبرا الإعتداء على الأطباء والكوادر الطبية خطا أحمر.

ودعا العاملين لوحدة الصف والوقوف خلف وحداتهم وهيئاتهم النقابية للحفاظ على حقوق العاملين وتقديم خدمة طبية مميزة للمرضى مبينا أن النقابة تراقب عن كثب المشاكل والإعتداءات المتكررة التي يتعرض لها الكادر الطبي أثناء تأدية واجبهم الطبي والانساني.

وقال رئيس النقابة إن النقابة لن تألو جهدا بمطالبة الجهات المختصة عبر كافة الوسائل المتاحة لوقف الاعتداءات ورفع الظلم الذي يقع على منسوبيها ضمانا لرد حقوقهم ومظالمهم.

من جانبه أكد استشاري الباطنية وممثل الاخصائيين محمد عثمان الجميعابي استنكاره للاعتداء الذي يمثل خروجا عن الأعراف والتقاليد بل وعن كل القيم الإنسانية ـ حسب تعبيره ـ.

وطبقا لمصادر تحدثت لـ “سودان تربيون” فإن حوادث الاعتداء على الكوادر العاملة في الحقل الطبي تزايدت في ولايات البلاد بصورة مضطردة خاصة خلال الستة أشهر الأخيرة.

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        مسطول على طول

        خلونا نعترف انو فى الفتره الاخيره دى بدت تظهر وجوه فى المجال الطبى خصوصا الطبيبات تستحق البحصل ليها برغم اعتراضنا للاسلوب ده لكن لما يحصل وتدرس الاسباب تلقى 90 فى الميه غلطانه الطبيبه لانو بتعاملو باسلوب استفزازى جدا مع المرضى ومرافقينهم ده غير موضة الانشغال بالتلفون والواتساب. طبعا ده للامانه جزء بسيط عكس الغالبيه لكن للاسف بسبب البعملوهو ده باثرو على قطاع كبير من الاطباء المحترمين وبيخلقو نوع من التاليب العام.

        الرد
      2. 2
        الواضح

        الامثلة التي ضريتها للاسف ليست اقلية بل اغلبية . كثير من الاطباء السودانيين يعتقدون انهم من طينة اخري غير التي خلق منها باقي البشر . وذلك راجع للنظام التعليمي والاجتماعي المختل الذي يضع الطبيب علي قمة الهرم الوظيفي .طبعا ناس القوات النظامية ما ليهم حق يتقووا علي المدنيين خاصة النساء لأن الاعتداء علي انثي ليس من الرجولة في شيئ . ولكن نقول للاطباء خففوا شوية من الاعتداد الزائد بالنفس انتو بشر زيكم زي غيركم . والمريض عاوز اهتمام وعناية نفسية قبل تقديم الخدمة العلاجية

        الرد
      3. 3
        الواضح

        بالمناسبة انا اعتقد ان سفر كثير من المرضي الي مصر والاردن للعلاج ليس لنقص كفاءة الطبيب السوداني . ولكن للاهتمام الذي يجده المريض هناك . شخصيا تعاملت مع الاطباء المصريين . والله لم ادخل علي طبيب في عيادته الا وقام واقفا ليسلم علي وما فرغت من العلاج الا وقام معي حتي باب الغرفة ليودعني . الطبيب السوداني لو قلت السلام عليكم احتمال ما يرد ولو اطنبت في شرح مرضك يقول ليك انت عاوز توريني شغلي . الله لا احوجنا ليكم . والله انا كل ما واحد فيكم ياخد علقة باشمت فيكم . مع رفضي التام لهذا الاسلوب

        الرد
      4. 4
        ديامي قديم

        بصراحة في بعض الطبيبات والأطباء رافعين نخرتهم فوق وفاكرين نفسهم أحسن من الناس. عشان كده زما قال الواضح كثير من المرضى بسافروا للعلاج في الخارج لوجود العناية والاحترام والتقدير من الأطباء هناك. ومع ذلك لا يحق للنظامي ضرب الطبيب مهما كان السبب.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *