زواج سوداناس

إننا نسخر من أنفسنا



شارك الموضوع :

> المتتبع لأخبار أولادنا بالأولمبياد > يجد تهكماً وسخرية منا على مشاركات اولادنا > من يعلق في الفيس ضاحكاً على صفحته الشخصية ساخراً من بطل يكفيه فخراً أنه شارك باسم هذا الوطن وفي ظل هذه الظروف > ومن يصنع الشائعات للسخرية من اولادنا بغرض وبدون غرض > ومن يستهتر في حديثه بمشاركات اولادنا > اننا شعب يحطم ولا يشجع > والبطلة الاولمبية التي اصيبت اثناء السباق ولكنها اصرت على ان تكمله > كان يتبقي لها اربع لفات > باقي المتسابقين وصلوا > وهي مصرة على اكمال المشوار > ليس الغرض الفوز > ولكن الغرض التنافس والتحمل والاصرار > وهكذا كانت القوانين الاولمبية > انتظروها لتكمل متبقي اللفات الاربعه على مضمار التحدي > وانتظرها الجمهور الاولمبي وجمهور دولتها بالذات > الى ان اكملت دوراتها تحدياً واصراراً وسط عاصفة من التصفيق > انه جمهور يعرف كيف يشجع > مجرد وجود علم الدولة هو انتصار كبير يربأ بمن شارك عن السخرية والتشجيع السالب > نحن نضحك ونسخر من ابطالنا > شنافين ولكنا لا نحقف نجاحاً او مجرد مشاركة > فقط نكسر مجاديف من يمتلك الجرأة > الذين سخروا من سباحنا الذي خرج بفارق ثوان بسيطة ليس كما تهكم عليه الناس > الذين سخروا منه الم يشاهدوا التسجيل الذي عرضه ذلك البطل على صفحته بالفيس؟ > شكر الله على المشاركه وشكر المدرب المتطوع والنادي الذي سمح له بالتدريب واصدقاءه وجيرانه ووالده ووالدته > وحتى خالته التي باعت خاتمها لتساعده على السفر للاولمبياد شكرها > الساخرون ما لاحظوا شيئاً > هذا البطل شكر كل الناس، ولم يذكر اتحاد سباحة ولا اعضاء لجنة اولمبية هم حضورا باسرهم واصدقائهم هناك للترفيه > ولم يشكر دولة او جمهورية او حكومة او معارضة > جميعهم لم يشاركوا في تأهيله للاولمبياد > ولكن خالته فعلت > الم يكن الاجدر بالسخرية هم اصحاب المسؤولية غير المسؤولين؟ > يجب ألا نسخر من ابطالنا ولا من اوطاننا ولكن علينا ان نسخر من الذين يجعلون اوطاننا مسخرة بقصورهم ولا هم لهم سوى قصورهم > ايها الناس > تحية وتجلة لكل من رفع علم الوطن على سارية الاولمبياد > وتحية اخص بها سباحنا الذي جعل من تمثيل السودان فرضاً عليه وجعل من وجوده في الاولمبياد هدفاً تخر له الظروف والامكانات الاهمال ساجدينا > اخلع لك الكسكتة يا كابتن حتى تبدو لك نواجذ صلعتي وهي تشير اليك بالبنان > انها تجربتك الاولى > اعلم انك كلك اصرار على التجربة الثانية > واجزم انك ستتوج بطلاً فيها > ووقتها سيكون لنصرك الف اب الا انت > شكراً كثيراً لك وزملائك الابطال > وما مات وطن يرفرف علمه على سارية الدورات الاولمبية بجهد بنيه قهراً لظروف كريهة > واجدد الشكر > ايها الناس > موضة التهكم على الوطن والسخرية منه ومن اي شيء يرتبط بالوطن ظاهرة قبيحة > مالو الوطن؟ > عينكم للما الوطن > تطعنوا في الوطن؟ > العيب فينا وانتوا عارفين كده كويس > لا نخلص للوطن العمل > ونسكت ضعافاً ونصفق نفاقاً في أحيان كثيرة > ثم نعود لنلعن ابو خاش الوطن > ايها الناس > كتب صديقي اكرم زكي في الوطن ده زاتو قائلاً: > وطن بعزو باقي مكانو في جوة المآقي > صحيح فقير ريو السواقي .. بس مكانو في نفوسنا باقي > وبي جهودنا حايبقي راقي > بستغيث في الظلمة صوتو ما بي غريب حا تكون نجاتو > بي شبابو وبي بناتو بي عيالو الدابو تاتو ومن نفوسنا حاتكون حياتو > يبقى العيب مافي الوطن > العيب في الإحن وبهتان السحن وفي المحن > ايها الناس > حقو نتعلم نقدر جهود الناس بدل نقعد نشنف ونضحك ولكن على انفسنا > ايها الناس > ان تنصروا الله ينصركم > اها > نجي لي شمارات والي الخرتوم > كان شفت يا والينا > بعد الباعوض قطع ايدينا ورجلينا > قالوا لينا الند بطيرو مننا يا والينا > دي كمان ميزانية جديدة > بعد ما الباعوض هجج في اغنية تبقى بلدنا خالية منك يا ملاريا > يجي كمان يتبخر بالند > اريتني لو باعوضة سلك كهربا ننساك كيف والكلب قال حتى للباعوض راجين أب طاقية!! وإلى لقاء. سلك

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        عثمان

        مقال راقى لامس الحقيقه
        خلى الكتابه فى الرياضه ما فيها فايده
        انت فى غيرا مبدع

        الرد
      2. 2
        صحراوي

        أبدعت ثم أبدعت ثم أبدعت ………. ولكن قل لي من كتب لك هذا المقال أيها الأصلع ؟!

        الرد
      3. 3
        المنتصر

        لا فض الله فوك اخونا سلك,,,قبل ايام كانت في نكنه سمزجه منتشره في قروبات الواتس عن سباح قالوا سوداني اسمو احمد جبريل احتل المركز الثامن والاخير في سباق 200 متر سباحه حره وقالوا الحمدلله انو ما غرق…لاني عارف 99.9% من اخبار الواتس حقتنا ضاربه خشيت قوقل واكتشفته انو السباح ده فلسطيني ما سوداني وبقيت اصحح الخبر في كل القروبات الناشره الخبر و الانا مشترك فيها ..واحد عامل ظريف نسب النكته لبلدنا وبكل غباء اصبح السودانيين يتداولوها…..يا ريت الناس فعلا تعمل حسابها وما تتهكم في الحاجات الممكن تمس البلد

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *