زواج سوداناس

قصة مصري تزوّج 13 مرة.. 79 سنة و«نِفسه يتجوز تاني بس الدهب غالي»



شارك الموضوع :

داخل «عِشة» مبنية بالبوص على مصرف جوهر بقرية «النويرة» بمركز إهناسيا بمحافظة بني سويف، يعيش عم «محمد»، 79 عامًا، رغم الحياة البسيطة التى عاشها ويعيشها إلا أن ضيق ذات اليد لم يمنعه من الزواج ليس مرتين أو ثلاثًا، بل 13 مرة، فهو كما يقول «يحب الزواج».

لدى عم محمد 32 ابنًا وابنة من 13 زوجة، ولديه 21 حفيدًا، فرّقتهم الحياة حيث يعيشون في محافظات مختلفة مع زوجاتهم وأبنائهم، ولم يبق على ذمة «محمد» الآن سوى ثلاث زوجات فقط، زوجتان تعيشان فى منزل بالطوب اللبن مع أولاده على مساحة 60 مترًا، أما زوجته الأخيرة فهى «أم ملك» ولديها 7 أبناء وتعيش مع عم «محمد».

عم محمد يحب شيئين فى الحياة، حسبما قال لـ«المصري لايت»، هما الزواج والضحك، رغم الظروف القاسية التى يعيشها داخل العشة التى يسكنها «والله عايش عيشة صعبة جدًّا، وبالرغم من هذه العيشة ربنا حبب الستات فيّا وحبتهم واتجوزتهم ونفسي أتجوز تاني بس خايف لأني معييش فلوس».

ويضيف: «مفيش ولا واحد من أولادي اتعلم، وكل ما واحد يتم 16 سنة يسيبني ويشوف حاله، أما البنات اللى بتكبر وييجي عدلها، تروح مع جوزها، وأنا بحمد ربنا إنى قدرت أوكلهم عيش حاف، ومفيش حد منهم بيسأل لأن أنا ومراتى الأخيرة عايشين فى عِشة من البوص بمصرف جوهر، والمصرف ده ملغى واتردم وأنا بنيت العشة دى أعيش فيها أنا وأولادى السبعة الموجودين معاى من 3 سنين بس، وسيبت البيت لاتنين من زوجاتي وأولادي».

ويكمل عم محمد: «طلبى الوحيد أن أحصل على 200 متر، ويتبنوا بيت عشان أقدر أشوف أولادى وأحفادى ويجولى، لأن والله أنا بأنسى أسماءهم لأننى لم أرهم من زمان».

وعن بداية رحلته مع الزواج قال: «أنا اتجوزت أول مرة وأنا عندى 17 سنة، تكلفة الزواج كلها كانت 40 جنيه، أما أم ملك الأخيرة فكلفتني 4000 جنيه وبقالي 16 سنة ماتجوزتش، وعليّ اليمين لو معايا فلوس كنت اتجوزت تانى».

ويضيف: «أنا عشت مع 4 زوجات فى بيت واحد 24 سنة، وكانت لما زوجة تغضب أو شيطانها يركبها كانت الزوجات الثلاث يخبوا عليا ولا يقولولى إنها زعلانة لأنى لو عرفت إنها زعلانة هتاخد هدومها وتمشى، وبعد 24 سنة فى 3 ماتوا واتجوزت الخامسة والسادسة و3 اتطلقوا و3 على ذمتى دلوقتى، واللى بيشبهنى فى الجواز الكتير ابنى عباس، هو الوحيد اللى طلع زيي واتجوز 6 مرات، عشان ربنا يرزقه بولد وآخر مرة ربنا رزقه بولد».

ويؤكد عم محمد أن المعيشة صعبة: «بشتغل فى الفلاحة، وكمان البعض بيجيب لى مواشى أقوم بتربيتها مقابل الحصول على مبلغ بيرزقنى بيه ربنا، وأنا والله رغم الحياة الصعبة دى نفسى ربنا ينصر رئيسنا وأنا حاطط صورته فى المحفظة، لأن بجد بحبه، بس عايز أقوله يا ريس الدهب الجرام فيه بـ500 جنيه، وإنت يا ريس ربنا كرمك بزوجة واحدة وراضى بيها، لكن أنا بحب الجواز وعايز أتجوز تانى».

المصري اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *