زواج سوداناس

عداءة مصرية تثير “الرعب والانتقادات” في أولمبياد ريو 2016



شارك الموضوع :

أثارت العداءة المصرية، فاطمة الشرنوبي، فزع العديد من المتابعين، بعدما سقطت على مضمار الاستاد الأولمبي عقب نهاية سباق 800 متر، ضمن منافسات دورة الألعاب الأولمبية التي تجري في مدينة ريو البرازيلية، ما استدعى تدخل الإسعاف على الفور.

وأنهت العداءة المصرية، البالغة من العمر 18 عاما، السباق في المركز الثامن والأخير في زمن وقدره 2.21.24 دقيقة، وبدا عليها الإعياء بشكل كبير عند خط النهاية، قبل أن تسقط أرضا، وتعرضت للإغماء بشكل مفاجئ، ليهرع رجال الإسعاف لنقلها إلى المستشفى من أجل العلاج.

وتسبب سقوط الشرنوبي في اهتمام واسع من الصحافة العالمية؛ إذ فسرت صحيفتا “ميرور” و”ذا صن” البريطانيتان سبب سقوط العداءة بتعرضها للإعياء الشديد بسبب ارتفاع درجات الحرارة في ريو والتي وصلت إلى 32 درجة، واستغربت الصحيفة كيفية مشاركتها في السباق بعد تعرضها لمثل تلك الصدمة.

ونُقلت العداءة المصرية على محفة فور استعادة وعيها، لمتابعة علاجها في مستشفى المدينة، في الوقت الذي أثارت فيه عاصفة كبيرة من الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة بعد سقوطها، حيث وجه العديد من مرتادي مواقع التواصل انتقاداتهم للجنة الأولمبية المصرية واتحاد ألعاب القوى.

واستهجن المصريون، في “تويتر” و”فيسبوك”، كيفية إقحام المتسابقة الشابة في السباق، والذي اعتبره كثيرون إساءة للرياضة المصرية، كون اللاعبة لم تتحمل مشاق السباق واحتلت المركز الأخير فيه برقم بعيد تماما عن رقم متصدرة السباق الكندية ميليسا بيشوب (1:58:38) دقيقة.

وعلى النقيض، فقد أشاد العديد من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، بالعداءة الشرنوبي، ووصفوها بأنها كانت بمثابة “بطلة”، أبت إلا أن تنهي السباق في خط النهاية، على الرغم من الإعياء الشديد الذي أصابها، بسبب طول المسافة، وارتفاع درجات الحرارة في مدينة ريو البرازيلية.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *