زواج سوداناس

المعارضة: إصابة مشار في قدمه لسيره بالأدغال أسابيع



شارك الموضوع :

انتقل زعيم المعارضة المسلحة في جنوب السودان رياك مشار، من بلاده براً عبر الكونغو المجاورة ووصل أمس الى العاصمة الاثيوبية أديس أبابا وذلك بعدما توارى عن الأنظار عقب مواجهات اندلعت بمحيط القصر الرئاسي، في العاصمة جوبا، الشهر الماضي، بين أنصاره وقوات موالية للرئيس سلفاكير ميارديت، بينما اتهمت المعارضة المسلحة قوات سلفاكير بطلاء مدرعاتهم العسكرية باللون الابيض ورسم شعار “يونميس” عليها من أجل تضليليهم.
وأكد وزير المياة والري المقال مابيور قرنق دي مابيور في تصريح صحافي وجود مشار في الأدغال حول جوبا طوال الشهر الماضي في وقت راجت فيه الأخبار بأنه مقيم في تنزانيا وأخرى في تشاد إلا أن مبيور اكد انه ظل حول جوبا طوال الفترة السابقة التي شهدت معارك عنيفة بين قواته وقوات سلفاكير بوسط الاستوائية قائلاً إنه رفض العديد من المحاولات لإقناعة بأن ينقل جواً إلى كنشاسا لكنه فضل البقاء وسط قواته خوفاً من فقدانهم القائد الميداني الأمر الذي يؤثر سلباً عل معنوياتهم وأدائهم في الميدان وأضاف: “مشار سيقيم في أديس أبابا ويقوم بتوضيح رؤيته للوضع من هناك لحين رجوعه إلى جوبا”.
وقال جيمس غاديت المتحدث باسم مشار إن زعيم المعارضة غادر البلاد هربا من ملاحقة القوات الحكومية التي تتعقبه منذ انسحابه من جوبا الشهر الماضي.
شرح موقفه علنا.
وقال لرويترز إن مشار أصيب في قدمه بسبب سيره في الأدغال لأسابيع لكن إصابته ليست خطيرة بدرجة تتطلب العلاج.
ومن جانبه قال المتحدث الرسمي باسم الحركة في العاصمة الكينية نيروبي مناوا بيتر جاركوث عبر الهاتف لـ”شبكة الشروق”، إن نجاح مشار في الخروج بعد الحصار الذي كان مفروضاً عليه من قبل القوات الحكومية هو بداية التحضير لما أسماه “المعركة الفاصلة” لاجتياح العاصمة جوبا وإسقاط نظام الرئيس سلفاكير ميارديت.
وقال: “أستطيع أن أؤكد أن مشار أصبح الآن خارج جنوب السودان وفي مكان آمن وهناك دواعٍ أمنية مشددة استدعت في الوقت الراهن عدم الكشف عن الدولة التي غادر عبرها”.
وأضاف جاركوث قائلاً: “لن نكشف عن خط سير الرحلة إلى حين وصوله إلى مقر إقامته حفاظاً على العلاقات الدبلوماسية مع الجهات المختصة التي أسهمت في نجاح هذه الرحلة”.
وبشان دعوة الرئيس سلفاكير لانتخابات مبكرة قال جاركوث، إنها دعوة لتعميق وضعية التخلف والتبعية واستمرار لهيمنة كير، مشيراً إلى أن الأوضاع الحالية في جنوب السودان لا تمكن من الانتخابات لأن البلاد في حالة حرب شاملة.
وقال جاركوث: “إن الرئيس كير لا يستطيع أن يتحرك خارج العاصمة جوبا أكثر من عشرة أميال بدون لواء كامل من الجيش مدعوم بالمدرعات والطيران”.
ومن جانب آخر قال الناطق الرسمي باسم قوات المعارضة في منطقة الاستوائية الوسطى الجنرال جون جوك لموقع سودان تربيون إن الجيش الشعبي قام بطلاء مركباته باللون الأبيض وشعار اليونميس وإنهم قاموا بمهاجمتهم مرتين في الطريق بين جوبا- ياي وجوبا- لوبنوك، مطالباً قوات “يونميس” بإبلاغهم بأي خطط لهم بالتحرك خارج جوبا وأضاف: “لقد تم استهداف قواتنا بطائرة تحمل شعار اليونميس أيضاً لذا عليهم إبلاغنا بأي تحركات برية أو جوية حتى لا يتم استهدافهم بسبب الخلط بينهم وقوات سلفاكير”.

الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        kimo

        العقلية الافربقيقة فقيرة اكاديميا وغير قابلة للتطور والابتكار .البيئة المحيطه والعادات والتقاليد والتباهى بالقبائل والمال والجاه وراء تدرهور القارة الإفريقية التى تمثل مناطق الكوارث تشتهر قارتنا بالحروب الاهلية المستمره فى حين انه الغرب كانت لهم حروبات بل تعلموا من الماضى للمستقبل .مازالت قارة أفريقيا مريصة وتعانى من الجوع والفقر وابسط مقومات الحياة ..هل من شباب افربقى يسمعنى هيا نوقف الحروب ونخضر القارة من طرق ومستشفيات وسكك حديد وابتكار فرص عمل والخ …الى متى الدمار والحصار …ريو 2016 أفريقيا كقارة مردودها صفر فهمتو حاجه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *