زواج سوداناس

موقع (النيلين) يكشف تفاصيل جديدة في قضية متهمي شركة نواصي الخيل



شارك الموضوع :

كشف مصدر مطلع لـ(النيلين) تفاصيل جديدة في قضية شركة نواصي الخيل، التي تتولى فيها التحقيق وزارة العدل عبر لجان شكلتها لهذا الشأن، وقال المصدر: أن اللجنة الثانية التي تتولى التحري، قد وزعت المتهمين وعددهم أربعة بتهم تتعلق بالاحتيال وصلت بلاغاتهم إلى (147) بلاغاً، إلى أقسام شرطة مختلفة بولاية الخرطوم، وكشف المصدر عن أن المتهم (أ) يجري حبسه بقسم شرطة الرياض، بينما يوقف المتهم (م) بقسم شرطة سوبا بمحلية جبل أولياء، فيما يقضي المتهم (ف) حسبه بقسم الجريف، والمتهم (ع) موقوف بقسم شرطة الشرقي الخرطوم، وأبان مصدر (النيلين) أنهم كانوا موقوفين جميعهم بالقسم الشرقي لأربعة أشهر وهي الفترة التي كانت تتولى فيها التحري لجنة كونها المدعي العام لجمهورية السودان، وأكد المصدر أن المتهمين قد أكملوا التسويات في (107) بلاغاً، وهناك بعض البلاغات موقوفين بصددها ويجري التحقيق فيها.
وحسب الاتهام فإن الشرطة كانت قد أوقفت المتهمين بتهمة الاحتيال على المواطنين، والاستيلاء منهم على أموال كأقصاط أولية لتمليكم سيارات وعقارات، بيد أنها لم تفي بوعدها للعملاء، ما أطرهم لفتح بلاغات ضد إدارتها، حيث بلغت جملتها (147)، شطبت منها (107) بستويات مع الشاكين، فيما ظلت بقية البلاغات قيد التحقيق.

النيلين – محمد زليقي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        mukh mafi

        ايوا كدا .. والله ماقريت الخبر لكن ان كان صدقا او كذبا فاننا نرغب في مثل هذه العناوين الخاصة بالنيلين والتي تجذب القاريء السوداني ويخرح الموقع من القوقعة وتكرار اخبار الغير ..
        الى نمشي نقرا الخبر
        بعد قراءة الخبر نقول او نتساءل اي قضية حسمت بؤدع لسارق لمال عام او مال افراد كلها انتهت اما بتسوية او بتحلل وتعود ريمة لعادة القديمة اين الحق العام والانضباط اليس له عقاب ؟؟
        لكن يا ناس النيلين الموضع كان يجب ان يراجع فانتم لستم كالمعلقين وانما موقع به متمرسين او هكذا يجب ان يكون سانقل الخبر واضع الملاحظات بين قوسين
        كشف مصدر مطلع لـ(النيلين) تفاصيل جديدة في قضية شركة نواصي الخيل، التي تتولى فيها التحقيق وزارة العدل عبر لجان شكلتها لهذا الشأن، وقال المصدر: أن اللجنة الثانية التي تتولى التحري، قد وزعت المتهمين وعددهم أربعة بتهم تتعلق بالاحتيال وصلت بلاغاتهم إلى (147) بلاغاً، إلى أقسام شرطة مختلفة بولاية الخرطوم، وكشف المصدر عن أن المتهم (أ) يجري حبسه بقسم شرطة الرياض، بينما يوقف المتهم (م) بقسم شرطة سوبا بمحلية جبل أولياء، فيما يقضي المتهم (ف) حسبه بقسم الجريف، والمتهم (ع) موقوف بقسم شرطة الشرقي الخرطوم، وأبان مصدر (النيلين) أنهم كانوا موقوفين جميعهم بالقسم الشرقي لأربعة أشهر وهي الفترة التي كانت تتولى فيها التحري لجنة كونها المدعي العام لجمهورية السودان، وأكد المصدر أن المتهمين قد أكملوا التسويات في (107) بلاغاً، وهناك بعض البلاغات (موقوفين) بصددها ويجري التحقيق فيها.
        وحسب الاتهام فإن الشرطة كانت قد أوقفت المتهمين بتهمة الاحتيال على المواطنين، والاستيلاء (منهم) على أموال(كأقصاط) أولية (لتمليكم ) سيارات وعقارات، بيد أنها لم تفي بوعدها للعملاء، ما (أطرهم) لفتح بلاغات ضد إدارتها، حيث بلغت جملتها (147)، شطبت منها (107)( بستويات) مع الشاكين، فيما ظلت بقية البلاغات قيد التحقيق.
        وعليك ادراك الصحيح

        الرد
      2. 2
        محمد النقر

        (( كأقصاط )) دي بالرطانة ولا عربي جوبا !!

        ياخي ما تخجلوا شوية و احترموا مهنتكم علشان الناس تحترمكم .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *