زواج سوداناس

البشير: سنحارب الإرهاب بكل الوسائل



شارك الموضوع :

أكد الرئيس السوداني عمر البشير، الجمعة، أن السودان لا يتوانى في الإسهام بكل ما يملك لمحاربة ظاهرة الإرهاب بالوسائل كافة وفي المحافل كلها، متعهداً بالعمل على تبني كل ما من شأنه إخماد نيران الإرهاب بشتى صنوفه ومختلف منطلقاته.

وقال البشير لدى مخاطبته الجلسة الختامية لورشة العمل حول دور الإعلام في مكافحة الإرهاب بقاعة الصداقة، إن المعالجات المتكاملة التي نتبنَّاها في السودان للتصدي لظاهرة التطرُّف والإرهاب على الصعيد الداخلي، تقوم على الجدل الفقهي والفكري قبل إعمال نصوص القانون أو القوة الأمنية أو المحاكم العدلية.

ولفت إلى أن السودان على الصعيدين الإقليمي والدولي لا يتوانى في الإسهام بكل ما يملك لمحاربة ظاهرة الإرهاب في المحافل كلها وبالوسائل كافة.

وأشار البشير إلى أن مواقف السودان في هذه القضية معلنة بالقول والفعل عبر الوسائل الدبلوماسية والسياسية لمكافحة الإرهاب، بجانب أبناء القوات المسلحة الذين يقاتلون داخل وخارج حدود وطننا لدعم الشرعية ودحر الإرهاب.

وأكد أن اختيار الحوار الوطني سبيلاً أوحد لفض النزاعات وتخطِّي المآسي والمرارات، هدف إلى كتابة وثيقة وطنية مبرأة من الزيغ والهوى تستهدي بها الأجيال القادمة لاستقرار الوطن وعزته وحياة كريمة آمنة لمواطنيه.

دور الإعلام

وقال الرئيس البشير، إن دور الإعلام في مكافحة الإرهاب واجب بل فرض عين على كل من تحمَّل مسؤولية الكلمة، حيث في البدء كانت الكلمة.

البشير: قضية دارفور معركة إعلامية بامتياز
البشير: قضية دارفور معركة إعلامية بامتياز
وأعرب عن سعادته بقيام الورشة في الخرطوم عاصمة الصمود في وجه الظلم والطغيان وعاصمة اللاءات الثلاث، مثمناً أعمال الورشة التي أعادت الأمل إلى روح الأمة بأنَّ النكسة ليست نهاية التاريخ.

وثمن البشير دور الإعلام، وقال” قد صقلتنا التجربة المريرة مع الحملات الإعلامية الكاذبة والمضللة والتي تقودها الآلة الغربية الإعلامية بأجندتها المعلنة المستهدِفة لدولتنا وأمتنا”.

وقال إن قضية دارفور معركة إعلامية بامتياز تم تجاوزها بوعي الشعب وإيمانه، والتي زادت من قناعتنا بدور الإعلام المحوري في كسب تأييد وتعاطف الرأي العام لصالح قضايانا العادلة، والخروج من الزاوية الضيقة التي يحاول أن يحشرنا فيها أعداء العروبة والإسلام.

وأشار البشير إلى أن الشعب السوداني فوَّت الفرصة على المتربصين، وزاد قائلاً “كان للإعلام القدح المعلى في تلك الجهود الجبارة حتى بلغنا بحمد الله وفضله هذه المرحلة المتقدمة من التعافي الوطني، بعيداً عن الوعود المطولة برفع الحصار الاقتصادي وفكَّ الارتباط برعاية الإرهاب تلك الفِرية التي تحاول أن تدفعنا بها دول العنجهية والاستكبار ونحن منها براء”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        حمدان

        البشير منافق كذاب يريد دخول لعبة الارهاب مع امريكا واسرائيل بدعوة من اخونجية قطر
        يريد دخول محور صناعة الارهاب وادعاء محاربته .. يريد ادخالنا في نفق مظلم جديد تبا له وتبا لمن اتى به ولعنة الله عليهم اجمعين

        الرد
      2. 2
        انجلينا

        يا حمدان مدمن البنمبان هل فكرت فى سودانك الفاسد بدون البشير …؟ العباية متحمداك انت واشباهك ناس الواضح وابومحمد وابو احمد وغيره من الجاهلون الساقطون …..نصيحتى ليكم اقيفو مع بشيركم وواليكم ومعتمدكم لانهم عسكر والعسكر وااااضحين يا اسود ولا ابيض ولا يتخذون الرب وسيلة كما اتخذوه اهلكم الذين ضيعو الارض فى حلائب وشلاتين والفشقة وضيعو حتى العرض فى اغتصاب الاطفال

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *