زواج سوداناس

صحف الخرطوم تبرز تصريحات البشير عن عدم المساس بحصة مصر من النيل



شارك الموضوع :

تصدر تأكيد الرئيس عمر البشير في حديثه مع مجلة الأهرام العربي الذي نشر أمس، على عمق وقوة وتجذر ورسوخ العلاقات بين مصر والسودان صفحات عدد من الصحف السودانية الصادرة بالخرطوم اليوم السبت، فضلا عن تصريحه بأنه سيترك الرئاسة بانتهاء مدة حكمه في عام ٢٠٢٠.

وقالت صحيفة أخبار اليوم السودانية: إن الرئيس البشير وجه عدة رسائل قوية في حواره مع الأهرام العربي المصرية، أهمها أنه لا مساس بكوب واحد من حصة مصر في مياه النيل، مضيفا “علاقاتنا مع القاهرة إستراتيجية لا تؤثر فيها أحداث طارئة”.

وأشارت صحيفة “السوداني” إلى أن البشير شدد على أن العلاقات السودانية المصرية راسخة ومتجذرة بعمق في التاريخ على جميع المستويات، لأنها مبنية على تواصل مستمر قديم بحركة المصير المشترك، وقال “نحن نريد لهذه العلاقات أن تدخل مرحلة تاريخية مهمة، تحدث بها نقلة نوعية، في شكل حراك إيجابي، إضافة إلى زيادة التنسيق مع الجانب المصري حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”.

وركزت صحيفة “المجهر السياسي” على تأكيدات البشير أنه سيتنحى عن الرئاسة بانتهاء مدة حكمه في عام٢٠٢٠ لأن الدستور حينها لن يسمح له بأكثر من مدتين، مبرزة تصريحاته حول قوة ومتانة العلاقات المصرية السودانية.

بوابة فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        داوودي

        وانت خلاص ضامن انك تقعد لحدي 2020 وتاني حاجة قال وجهه رسائل قوية مفاده انو لا مساس بكوب واحد من نصيب مصر . انتو قلتو بطانية ولا بطارية . ياخي خاف الله !!!!!

        الرد
      2. 2
        انجلينا

        البشير رئيس قامة ومن دونه ساقطون لكن لقد كانو واقعيييين جدا باعترافهم بان ليس هنالك طفل من حزب المؤتمر الوطنى يمكن ان ينال صوت واحد فى انتخابات اى محلية ناهيك عن رئاسة الجمهورية ……..يا اما البشير ولا الطوفان وبطلو فصاحة ياناس ابو محمد وابو احمد والواضح وسخيفون والماعندو أصل ح يلقى ليه اصل من وين ؟؟؟؟؟

        الرد
      3. 3
        atbarawia

        ليت الاعلام المصري ( الفاجر ) يعلم هذه الحقائق فهذا الرجل صادق فيم يقول ولا يخاف الا الله – فقد خلق الاعلام المصري ( الفاجر ) خصومة بين الشعبين من لاشىء ولكن الرجل القامة والرئيس الراشد قد وضع النقاط على الحروف ولن يزيلها طبالو الاعلام المصري ولا رقاصوه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *