زواج سوداناس

السيول والأمطار تخلف أضراراً كبيرة بقرى شرق الجزيرة



شارك الموضوع :

غمرت مياه السيول والأمطار وفيضان النيل العديد من القرى والمزارع بمحلية شرق الجزيرة، مخلفة أضراراً كبيرة، أبرزها وفاة مواطنين وانهيار وتصدُّع الكثير من المنازل والمراحيض. واشتكى مواطنون من كثرة البعوض، مما يتطلب مكافحته، ومياه الخيران والمجاري المنحدرة من سهول البطانة.

وأكد والي الولاية المكلف عماد الجاك، وزير الصحة، خلال تفقده المناطق المتأثرة بمحلية شرق الجزيرة، أن الولاية سخرت كل إمكانياتها لمجابهة تحديات فصل الخريف.

وأعلن لـ (شبكة الشروق) حرص الحكومة على تقديم كل المعينات من أدوية طوارئ ومبيدات وناموسيات وآليات حفر.

وكشف رئيس اللجنة الشعبية بقرية دلوت البحر، إسماعيل محمد الحسن، لـ (شبكة الشروق)، انهيار 100 غرفة انهياراً كاملاً وتصدع 300، وتهدُّم 500 مرحاض، مضيفاً أن المياه غمرت أكثر من 150 فداناً زراعياً و80 كمينة طوب. وطالب مواطنون بالقرية بتوفير الناموسيات ومكافحة الباعوض.

غمر الجنائن

من ناحيته، أوضح عضو ترقية الخدمات في مدينة رفاعة أحمد سلامة، لـ (شكبة الشروق)، أن مياه النيل غمرت أربع جنائن زراعية مساحتها 50 فداناً.

وفي مدينة ودراوة توفي شخصان وتأثرت 62 أسرة وانهارت ستة منازل كلياً و56 جزئياً، وتهدمت 30 مرحاضاً ومرفقيْن حكومييْن.

وطالب رئيس اللجنة الشعبية بصفيتة الغنوماب محمد إبراهيم البلولة بعدم التصديق بإنشاء محاجر بالمنطقة، وضرورة إنشاء سدود عالية، كما طالب أهالي قرية سرو بتشييد ترس إضافي وتنظيف المصارف والمجاري.

واشتكى مواطنو قرية السيالة من الخيران والمجاري المنحدرة من سهول البطانة.

وفي مدينة البشاقرة شرق، أوضح رئيس اللجنة الشعبية يوسف موسى أن المياه غمرت أكثر من 200 فدان زراعي رغم الجهود الرسمية والشعبية في تعزيز الترس الواقي.

وأكد عضو المجلس الوطني للدائرة 9 الهلالية الضوء الشيخ الطيب أبومرين، وفاة أربعة طلاب بالخلاوى جراء انهيار المبنى وإصابة 18 تماثلوا للشفاء، مع انهيار ثلاثة منازل كلياً و46 جزئياً وتهدُّم 23 مرحاضاً وثلاثة مرافق حكومية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *