زواج سوداناس

عشرات الحجاج يعانون في سواكن بسبب عدم وصول جوازات سفرهم



شارك الموضوع :

يعاني عشرات الحجاج القادمين من عدة ولايات ظروفاً وصفت بالصعبة، في مدينة سواكن بولاية البحر الأحمر، وذلك بسبب تأخر وصول جوازات سفرهم لأكثر من (5) أيام، منذ وصولهم للمدينة.
وشكا الحجاج من التعامل الذي وصفوه بالسيئ من قبل امراء الأفواج الذين قالوا إنهم تركوهم وغادروا للأراضي المقدسة فور وصولهم لميناء سواكن.
وذكر الحاج جمال إبراهيم، من ولاية كسلا، أنهم ظلوا عالقين بمدينة سواكن لأكثر من (5) أيام، بعد أن تركهم أمير الفوج الذي يتبعون إليه وغادر للأراضي المقدسة، دون أن يسلمهم جوازات سفرهم.
وأوضح إبراهيم لـ (الجريدة) أمس، أن المتخلفين ضمن فوج ولاية كسلا يقدر عددهم بحوالي (14) حاجاً وحاجة، يعيشون في حيرة من أمرهم ولايدرون ماذا يفعلون بعد أن تركهم افراد البعثة دون مأوى ولا دليل في المدينة، مما دعاهم للمكوث في أحد الفنادق على نفقتهم الخاصة.
وفي ذات السياق شكت الحاجة، مدينة أبكر، من ولاية غرب دارفور، من الأوضاع السيئة التي تعيشها مع المتخلفين من بعثة الولاية البالغ عددهم (13) حاجاً وحاجة.
وقالت مدينة لـ (الجريدة) إن أمير الفوج المسؤول عن إجراءاتهم تركهم وغادر للأراضي المقدسة دون أن يسلمهم جوازات سفرهم والآن لايعرفون ماهو مصيرهم، وتابعت (تحملنا الكثير من المتاعب منذ مغادرتنا مدينة الجنينة، ونتمنى من المسؤولين أن يساعدوننا على مغادرة سواكن).
من ناحيتها عزت وزيرة الشؤون الإجتماعية بولاية كسلا، عائشة آدم، تأخر وصول جوازات حجاج ولايتها لأسباب فنية، وأكدت متابعتهم اللصيقة لأوضاع منسوبيهم حتى يتمكنوا من الحصول على التأشيرات ومغادرة سواكن.
وقالت عائشة لـ (الجريدة) أمس (لدينا مندوب موجود في الخرطوم لمتابعة الإجراءات مع السفارة السعودية، لكن ضغط العمل في السفارة والطلبات العالية للحصول على التأشيرة هذه الأيام بالإضافة لوجود مشكلات في تحويل الرسوم، كلها عوامل أدت لهذا التأخير).
وفي حال فشل هذه المجهودات، أبانت وزيرة الشؤون الإجتماعية، أنهم سوف يخيرون الحجاج بين الانتظار أو العودة للولاية، واشارت الى أن الأمر سيترك لهم.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *