زواج سوداناس

الاتحاد الأوروبي يدعم اليونيسيف في السودان بمبلغ (3,5) ملايين يورو



شارك الموضوع :

قدم الاتحاد الأوروبي مبلغ 3,5 ملايين يورو من خلال شراكته مع اليونيسيف لدعم التدخلات التغذوية المُنقذة للحياة للسكان ذوي الهشاشة والمتأثرين بموجة الجفاف والفيضانات في السودان.
وحسب تصريح صادر من اليونيسيف يتعرض أكثر من نصف مليون طفل دون الخامسة للخطر نتيجة للنزاع المتواصل والنزوح والجفاف الناتج عن ظاهرة “النينو”.
وذكرت مديرة العمليات الأفريقية في عمليات الإتحاد الأوروبي لحماية المدنيين والعون الإنساني أندرولا كامينارا أن التمويل الإضافي سيحسن معالجة جميع الأطفال الذين يعانون نقص التغذية في بعض أشد المناطق تأثراً، وتحقيق التقدم، في نفس الوقت، في الوقاية من مثل هذا النقص في التغذية الواسع النطاق مستقبلاً.
ويعاني السودان-حسب اليونيسيف- من أعلى معدلات انتشار نقص التغذية في العالم وتبلغ 16% من سوء التغذية الحاد الشامل بين الأطفال دون الخامسة من العمر.
وقالت “يُصاب نحو 2 مليون طفل بنقص التغذية سنوياً، منهم أكثر من 550 ألف حالة من نقص التغذية الحرج، بينما تظل مستويات نقص التغذية الحاد على عتبة الوضع الطارئ في 11 من ولايات السودان الثماني عشر”.
وتوقعت أن يُصاب “60” ألف طفل إضافي من سوء التغذية الحاد الحرج في عام 2016 كنتيجة مباشرة لموسم فقير أطول من المعتاد ولصعوبة الحصول على المياه. كذلك تُساهم موجات النزوح الجديدة في دارفور الناتجة عن النزاع والقتال المستعر في تفاقم الوضع التغذوي للأطفال.
وتدعم موارد الإتحاد الأوروبي أنشطة التغذية لمدة عشرة أشهر في 12 ولاية من ولايات السودان، بما في ذلك ولايات دارفور، وشرق السودان، وكردفان، والنيل الأبيض.
وقال ممثل اليونيسيف بالسودان عبدالله فاضل “نأمل أن نواصل الجهود مع مختلف المانحين والشركاء لمصلحة أطفال السودان.”

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *