زواج سوداناس

صحيفة أسترالية .. علماء يعيدون الحياة لرأس مومياء مصرية عمرها ألفي عام



شارك الموضوع :

نجح فريق من الباحثين الأستراليين من جامعة “ملبورن” ومعهد “فيكتوريا” للطب الشرعي، مستخدمين تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد والطب الشرعي، في إعادة الحياة لرأس مومياء لإمراة مصرية شابة عاشت منذ ألفي عام.حسبما ذكرت صحيفة “إنترناشيونال بيزنس تايمز” الأسترالية.

وقالت الصحيفة أن رأس المومياء، التي يطلق عليها “ميريت آمون”، كانت موجودة في متحف “هاري بروكس ألن” لعلم التشريح وعلم الأمراض ، الكائن بقبو الجامعة منذ أكثر من 90 عاما، وكانت ملفوفة بأربطة بشكل جيد وحالتها التحنيطية جيدة.

ونقلت الصحيفة عن العلماء قولهم بأن المومياء توفيت ما بين سن الـ 18 و25 عاماً، بحسب ما أظهرت فتحة الفم ووضعية الأسنان وشكل وحجم الأنف إضافة إلى إتساع فتحة الأنف.

كما أشار العلماء إلى أن الشابة كانت تمتلك عينين واسعتين ، بينما لم يتمكن العلماء من وصف باقي أجزاء الجسم ، لأنه فقد منذ زمن.

ونقلت الصحيفة عن عالمة الأنثروبولوجيا الحيوية في قسم التشريح وعلم الأعصاب بالجامعة “فارشا بيلبرو” قولها، إن :” المشروع يهدف إلى إعادة “ميريت آمون”-ومعناها المحبوبة لدى الإله آمون- إلى الحياة مجدداً باستخدام التكنولوجيا المعاصرة،.

ولفتت الصحيفة إلى أن عالم الأنثروبولوجيا الإنجليزي “فردريك وود جونز” أحضر هذه المومياء إلى أستراليا عام 1930 عندما ألتحق بفريق العمل في الجامعة كرئيس لقسم التشريح .

يذكر أن المومياء أكتشفت في الفترة ما بين عامي 1907 و1908 عندما كان “جونز” يعمل ضمن فريق الكشف الأثري في صعيد مصر ، والذي كانت مهمته آنذاك إنقاذ الأثار المصرية قبل أعمال التوسعة لخزان أسوان.

بوابة القاهرة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *