زواج سوداناس

المريخ يكسب الأكسبريس بثلاثة أهداف مقابل هدفين



شارك الموضوع :

حول المريخ تأخره بهدف إلى فوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين على حساب مضيفه الأهلي عطبرة في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء أمس الاثنين على ملعب استاد عطبرة، ضمن مباريات الأسبوع السابع والعشرين من الدوري الممتاز ورفع المريخ رصيده إلى 65 نقطة في المركز الثاني وتجمد رصيد الأكسبريس في المركز الثاني عشر برصيد 28 نقطة، وذلك بعد أن قدم الفريقان مباراة قوية ومثيرة. باغت الأهلي عطبرة ضيفه المريخ بهدف سريع في الدقيقة الرابعة من إنطلاقة المباراة سجله لاعب الوسط محمد حقار من ركلة جزاء

وقد اشعل هذا الهدف المبكر المباراة وتحرك المريخ بكلياته نحو الهجوم بحثاً عن التعادل، وبدأ الغاني استفين أوكرا يشكل خطورة كبيرة على مرمى عوض كافي حارس الأكسبريس وكان قريباً من إدراك التعادل من التسديدة القوية التي اطلقها في الدقيقة العاشرة وضربت في الشباك الخارجي ومن ثم رأسية قوية من رمضان عجب وتمكن الغاني فرانسيس كوفي من إدراك التعادل في الدقيقة 17 مستفيداً من المخالفة التي نفذها مواطنه أوكرا، وسعى للتسجيل الهدف الثاني عبر محاولات رمضان واوكرا المتكررة الا أن الرد جاء سريعاً من قبل الأهلي الذي أضاف الهدف الثاني عن طريق البديل بكري في الدقيقة 30 ومن أول كرة يستلمها بعد أن دخل بديلاً لعبدالرحيم رمضان، وواصل الأهلي هجومه وحصل بكري على فرصتين للتسجيل، قبل أن يعلن الحكم القومي خالد يوسف عنة نهاية الشوط الأول بتقدم الأكسبريس بهدفين مقابل هدف للمريخ.

قبل بداية الشوط الثاني أجرى المريخ تعديلاً بدخول المهاجم عبده جابر وخروج عمر بخيت، وتحسن اداءه كثيراً وبادل الأهلي الهجمات واخذت المباراة طابع الندية والإثارة وبعد مرور 18 دقيقة على الحصة الثانية تمكن الغاني اوكرا من تسجيل هدف التعادل من تسديدة قوية مستفيداً من عرضية ابراهيم محجوب، وتمكن محمد الرشيد من إضافة الهدف الثالث للمريخ في الدقيقة 35 من تسديدة قوية، وتفوق المريخ على الأهلي في منطقة الوسط ووضع الأهلي تحت الضغط الا أن هجماته المرتدة كانت خطيرة خاصة من الأثيوبي سايمون ولم يجد المساعدة من زميله بكري الذي وقع أكثر من مرة في مصيدة التسلل وبحث المريخ كثيراً عن التعادل حتى أطلق الحكم خالد يوسف عن نهاية المباراة بفوز المريخ على الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *