زواج سوداناس

نسبة النمو الاقتصادي للعام 1988 هى (- 6%) لأول وآخر مرة فى تاريخ السودان !!



شارك الموضوع :

خطط حكومات الاحزاب لاصلاح الاقتصاد السودانى … !!

ماذا فعلت حكومة الأحزاب الأخيرة للسودان … ؟؟
هل أعلنت مجرد اعلان لأى مشروع اقتصادى … ؟؟
هل شرعت فى تنفيذ أى مشروع … ؟؟
هل نوت مجرد نية فى مشروع ما … ؟؟
هل قامت بتطوير مشروع كان موجود أصلا … ؟؟
هل أعلنت يوما أنها بصدد تحسين مشروع موجود … ؟؟
حتى ديمقراطيتها المزعومة ختمتها بكارثة اسمها برنامج القصر … !!
ماذا فعلت غير الائتلاف والاختلاف .. ثم تحالفات وانفضاضات .. ثم ( مناقرات ) … ثم تشكيل حكومات ونقضها حتى بلغ العدد ست حكومات على مدى ثلاث سنوات .. بواقع حكومة كل ستة شهور .. وكل حكومة يسبق تشكيلها مشوارات واجتماعات ( وحرد ) … وكل حكومة يعارضها المتعارضون … !!
كل هذا ومدن السودان تسقط يوميا فى يد الحركة الشعبية .. وتسقط توريت .. فيقول عمر نورالدائم ( ما تسقط سقطت برلين ) … ويقول الشريف زين العابدين الهندى ( هل نحن مسئولون … ؟؟) … !!
متى كان لحكومة الأحزاب وقت كى تفكر فى بناء اقتصادى .. أو تلتفت للقوات المسلحة … !!
كل ما فعلته حكومة الأحزاب هو تلاعبها فى المنح الليبية عندما كان بكرى عديل وزيرا للتربية والتعليم .. وقوائم الاتحادى لجامعة القاهرة فرع الخرطوم … !!
أكثر من 300 مظاهرة واضراب خلال 3 سنوات … !!
عن أى اقتصاد يحدثكم المضللون .. وكانت الأرقام تقول :
نسبة النمو الاقتصادي للعام 1988 هى (- 6%) نعم نسبة بالسالب لأول وآخر مرة فى تاريخ السودان … !!
نسبة التضخم لنفس العام ( 55%) لأول وآخر مرة فى تاريخ السودان … !!
متوسط دخل الفرد لذات العام 360 دولار فى العام .. علما بأن مستوى خط الفقر وقتها كان 390 دولار فى العام … !!

من لديه أرقام غير هذه فليحدث بها الجيل الجديد .. بعيدا عن الكلام المرسل وبذاءة اللسان … !!

لم تعد قضيتنا مجاراة الجدل الممجوج .. ولكن قضيتنا هى ألا ينخدع جيل … جيل منوط به حمل المسئولية مستقبلا .. حتى لا يكون الجيل القادم ضحية للكذب والتضليل .. وضحية نعوتات الأفاكين له بعدم الأخلاق .. والجهل .. وعدم المسئولية … !!
انه منهج متعمد لتخريب وافساد عقلية المستقبل … !!

بقلم
نصر الدين المكي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        مصعب

        كلامك فيه شي من الصحة بالنسبة لفشل الأحزاب …… بس حكومة الإنقاذ الآن بنفس السوء وأكثر يا عزيزي

        بعيدا عن العك والكلام السوداني الواحد …. حتي لا ينخدع جيل؟ للأسف إنت نشرت معلومات خاطئة تماما عشان تخدع الجيل دا زاته كمان

        نسبة التصخم خلال العام الأخير(أغسطس 2015 حتي أغسطس 2016) هي 62.5% في المائة .. أعلي من ال 55% الذكرتها

        مستوي دخل الفرد في 1988 حسب البنك الدولي (قوقلها) هو 635.12 دولار (تعادل 1,301.75 دولار اليوم بحساب التضخم) أعلي من الهند في ذلك الوقت 361.93 حسب البنك الدولي أيضا

        يللا لو عندك شوية في الإقتصاد أمشي جيب الأرقام الحالية للسودان والهند وأدرس الفرق من ناحية إقتصادية ما أرقام بس عشان تعرف إنه حكومة الإنقاذ ودتنا وين.

        الرد
        1. 1.1
          حسن

          أخي مصعب بعيدا عن المغالطات في العام 88 كان عام صعبا على السودان كله لا يوجد شيئ يمكن شراءه اصلا بفلوسك وانت تحدثنا الان عن تصخم وغلاء لا يوجد امن هذه حقائق يرويها كل من عاش هذه الفترة الصعبة جدا . كل هذا بعيدا عن السياسة.

          الرد
      2. 2
        الشريف

        أذا لم تستح فلتقل وتفعل وتكتب ما تشاء
        بعد 26 عاماً وأكثر هذا ما هداك إليه قلمك .

        الرد
      3. 3
        كوركتى

        هذا كلام عار من الصحة فى العام 1988 وصل السودان الى أدنى نقطة فى التاريخ فى كل شىء من أمن واقتصاد ومجاعات وحروب دة عادة الامام الحبيب كلما ما قالوا شىء كنت بسوى ولكن قام الانقلاب الامام مفتكر الناس بتنسى

        الرد
        1. 3.1
          مصعب

          الصادق المهدي والميرغني وكل الساسة السودانيين فاشلين .. المؤهلات شنو للواحد عشان يبقي سياسي؟ هل دي بتدير دولة؟

          صحيح آخر سنين حكم الأحزاب كانت سيئة كما قرأت (أنا إتولدت بعد داك)، بس لما الزول يجيب أرقام مفروض الأرقام تكون حقيقية .. نحنا مضيعنا شنو غير التنظيير الفاضي من غير علم أو حقائق؟!

          الرد
      4. 4
        ابو محمد

        طيب اين توريت الان اين جوبا الان اين ملكال الان اين واو الان بعدين تعال اتكم عاعوقة بلي يخمك

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *