زواج سوداناس

اتفاق لتنظيم الخطاب الدعوي في الساحات العامة



شارك الموضوع :

أعلن وزير الإرشاد والأوقاف السوداني، د. عمار ميرغني، عن اتفاق لتنظيم الخطاب الدعوي في الساحات العامة بعد اجتماع التأم برئاسة نائب الرئيس، حسبو محمد عبدالرحمن، تم خلاله مناقشة تنسيق وتنظيم وترتيب العمل الدعوي.
وشارك في الاجتماع الذي عقد يوم الخميس بالقصر الرئاسي بحضور وزير الإرشاد والأوقاف، ممثلون عن هيئة علماء السودان والمجلس الأعلى للدعوة وجماعة أنصار السنة المحمدية.

وأوضح الوزير ميرغني في تصريحات صحفية، أنه تم الاتفاق على تحديد ساحات محددة ومهيأة للخطاب الديني تليق بقداسة القرآن والسنة والمتحدثين، وفقاً لمؤهلات وشهادات علمية محددة، على أن تكون مضامين الحديث حول ما اتفقت عليه الأمة من القيم الفاضلة والأحكام الشرعية ومقاصد الإسلام.

وأبان وزير الإرشاد أن الاجتماع شدّد على أهمية النأي عن ما يعكر الجماعات والأفراد مثل التكفير والرمي بالشرك والتطرف، والاتفاق على ميثاق للعيش في احترام وتقدير بعيداً عن الإساءة للشيوخ والعلماء ورجال الدولة، حتى لا يكون الخطاب ضمن المهدّدات الأمنية بالبلاد.

وكان وزير الإرشاد والأوقاف قد أصدر قراراً قبل أيام بإيقاف الخطاب الدعوي في الساحات العامة والأسواق .

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        فارس

        الدعوة لله اطلقو لها العنان فمن تكلم لله لايمسكم بسوء كلو واشربو هنئيا ي البس جلابية اذا عايز تنتحر بالكرفته

        الرد
      2. 2
        قرار سليم

        ما دام الحكاية بقت فقيري وآداب ومحمد مصطفى فلتوقف الأحاديث اللادينية لأي شخص غير مصدق من وزارة الإرشاد لأن متحدثيكم يا صوفية ويا أنصار سنة ويا سلفيين وصلوا حد التنابز بأفحش الألفاظ ووصف بعضهم بما يستحقون من ألفاظ مثل عصبجية وصعاليك وغيره واسألوا اليوتيوب والفيس والواتساب..
        قرار سليم ينفذ بلا خوف أو جدال ولو أبى أنصار السنة وخطبائهم العجيبون. الآن أحلوا دماء بعضهم ونحن على عتبة مرحلة جديدة وهم غير راشدين.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *